DjezzyHayla50

الجمعة 27 نوفمبر 2020 -- 6:19

DjezzyHayla50

مؤسسة البريد تنجح في كسب رهان أول أيام صرف معاشات المتقاعدين العملية تمت بسلاسة وتنظيم كبيرين للمرة الأولى منذ أشهر

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

جرت عملية صرف معاشات المتقاعدين، اليوم، على مستوى مختلف مكاتب البريد بولاية عنابة بسلاسة كبيرة وذلك على خلاف ما كان عليه الوضع منذ أشهر وذلك بعد توفير مؤسسة “بريد الجزائر” للسيولة المالية اللازمة بالإضافة إلى استحداثها شبابيك إضافية. طافت “آخر ساعة”، اليوم، بين عدد من مكاتب البريد المنتشرة عبر تراب الولاية بالإضافة إلى القباضة الرئيسية والشبابيك التي تم استحداثها لصرف معاشات المتقاعدين الذين كانت البداية، أمس، مع الدفعة الأولى منهم ويتعلق الأمر بأولئك الذين تنتهي أرقام حساباتهم بـ 0 و1، حيث وقفت “آخر ساعة” على سلاسة وتنظيم كبيرين في صرف المعاشات واختفاء الطوابير ذات الطول الغير متناهي التي كانت “تزين” مكاتب البريد في هذه الفترة من كل شهر، خصوصا وأن وحدة “بريد الجزائر” اعتمدت على نظام التذاكر الإلكترونية كإجراء لتنظيم الزبائن والتخلي بالتالي عن نظام تخصيص شبابيك للنساء وأخرى للرجال، بالإضافة إلى ذلك، فإن أهم شيء كانت متوفر، أمس، هو السيولة المالية التي كانت المشكل الأكبر منذ أشهر، فعدم توفرها خلق ضغط كبير على مكاتب البريد وتسبب في حالة من الفوضى وسط الزبائن رغم المخاطر الصحية المتعلقة بفيروس كورونا وبالنظر إلى هذه الظروف التي تم توفيرها لإنجاح العملية، فإن تنظيم الزبائن كان بمثابة نتيجة حتمية لذلك، فبفضل نظام التذاكر الإلكترونية، تم استغلال الكراسي لاستقبال الزبائن وتنظيم أدوارهم وهو الوضع الذي لمسناه أيضا حتى على مستوى الأكشاك الثلاثة والشباك المتنقلة التي تم الاستنجاد بها من خلال فتح أمام الزبائن على مستوى دار الثقافة والفنون “محمد بوضياف” وهي المؤسسة الثقافية التي لا تبعد كثيرا عن القباضة الرئيسية للبريد وهي الشبابيك التي ستبقى مفتوحة إلى غاية نهاية الأسبوع الجاري، باعتبار أن الدور سيكون اليوم على المتقاعدين الذين ينتهي رقم حسابهم الجاري بـ 2 و3 وغدا يأتي الدور على من ينتهي رقمهم بـ 4 و5 ويوم الأربعاء 6 و7 ويوم الخميس من ينتهي رقم حسابهم البريدي الجاري بـ 8 و9، هذا وأكد مصدر عليم لـ “آخر ساعة” بأن السيولة المالية متوفرة لتلبية كافة طلبات الزبائن الذين لمسوا هذه الأمر خلال الأيام الأخيرة التي تلاشت خلالها الطوابير من أمام مكاتب البريد والموزعات الآلية شيئا فشيئا، ووفقا للمصدر ذاته فإن مشكل السيولة المالية لم يعد مطروحا على مستوى مكاتب البريد وهو ما جعل مؤسسة البريد تسمح لزبائنها بسحب مبلغ مالي يصل إلى 100 ألف دينار.

وليد هري

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله