DjezzyHayla50

الجمعة 27 نوفمبر 2020 -- 6:49

DjezzyHayla50

 حرمان أكثر من 70 بالمائة من سائقي سيارات الأجرة من منحة كورونا فيما إقتراح المجلس الولائي مقاطعة كراء رخص الإستغلال

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
يشهد قطاع النقل والمواصلات بسيارات الأجرة بعنابة حالة من الغليان بعد حرمان للألاف من منتسبي هذه المهنة من الإعانة التضامنية المالية لجائحة فيروس” كورونا” المخصصة لأصحاب السيارات الصفراء المتضررين من تدابير الوقاية من الوباء. وأعلن عضو المكلف بالتنظيم بالمكتب الولائي لإتحاد التجار والحرفيين الجزائريين لولاية عنابة عن تبني المكتب الولائي لتوصيات المجلس الولائي لسائقي سيارات الأجرة بعنابة ورفعها للسلطات الوصية والولائية و المتمثلة في إقتراح مقاطعة كراء رخصة الإستغلال والمطالبة بالرخصة الإدارية التي يضمن من خلالها إستقرار مهنيا و إجتماعيا يكون من خلالها قادر على دفع مستحقات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء وتسديد مستحقات الضريبة . مؤكدا بأن مستحقات الرخصة الإدارية يتم تسديدها على مستوى الخزينة العمومية  كما دعا المجلس الولائي إلر ضرورة تدخل السلطات العبيا في البلاد بإعادة النظر في قرار شروط الإستفادة من المساعدة التضامنية المالية المتضررين من تدابير فيروس كورونا وكان منشور للمكتب التنفيذي الولائي لإتحاد التجار والحرفيين الجزائريين لولاية عنابة أوضح أمس أنه نظرا لحالة الغليان التي يعيشها قطاع سيارات الأجرة وحالة التذمر الشديد لدى السائقين وإستجابة لإلحاحهم على ضرورة التدخل العاجل لإيجاد الحلول المناسبة لما يعانيه القطاع خاصة بعد صدور القرار الوزاري المشترك والذي يشترط ضرورية تسديد مستحقات الضمان الإجتماعي لغير الأجراء للإستفادة من المساعدة المالية لفائدة المتضررين من جائحة كورونا كوفيد 19 ومن أجل مناقشة كل إنشغالات القطاع فإن الأمين الولائي المكلف بالتنظيم بالمكتب التنفيذي لإتحاد التجار والحرفيين و أعضاء المجلس الولائي لسائقي سيارات الأجرة عقدوا أمس الأحد إجتماع إستثنائي بمقر الأمانة التنفيذية الولائية خصص للتشاور والخروج بالإقتراحات سيتم رفعها للإدارة الوصية والسلطات الولائية. وأكد المكلف بالتنظيم لإتحاد التجار “بن غرس الله أحسن ” في تصريح خاص ل” أخر ساعة ”  أن أصل المشكل يتمثل في أن غالبية سائقي سيارات الأجرة الذين يفوق عددهم 6 ألاف صاحب سيارة أجرة أي أكثر من 70 بالمائة منهم لم يسددو مستحقات الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي لغير الأجراء لتدهور حالتهم الإجتماعية مما سيحرمهم من الإستفادة من المساعدة المالية المقدرة ب3 ملايين شهريا (مارس ، أفريل ، ماي ، جوان ) .وأضاف بأن زيادة عن هذا قد أنهكهم سعر الرخصة المرتفع والدفع المسبق لسنة وسنتين مما جعلهم يفكرون في مقاطعة كراء الرخصة والمطالبة بالرخص الإدارية يتم تسديد مستحقاتها على مستوى الخزينة العمومية. مؤكدا بأن الإجتماع جاء للنظر في مشكل إشتراط الكاسنوص للإستفادة من المساعدة المالية ودراسة مشكل رخصة الإستغلال والنظر في إمكانية المطالبة بالرخصة الإدارية.
عادل أمين
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله