DjezzyHayla50

الجمعة 27 نوفمبر 2020 -- 6:25

DjezzyHayla50

استئناف عملية الترحيل للمستفيدين من حصة 7 آلاف سكن بذراع الريش فيما تم الشروع في "غربلة" ملفات طالبي السكن ببلدية سرايدي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
شرعت مصالح دائرة عنابة اليوم السبت في استئناف عمليات الترحيل للمستفيدين من حصة 7 آلاف سكن على مستوى المدينة الجديدة “مصطفى بن عودة” ذراع الريش كمرحلة أولية و العملية مست عدة أحياء بالبلدية على غرار بحي سيبوس ومست برنامجي السكن الهش والاجتماعي. وحسب مصادرنا فأن العملية التي سخرت لها السلطات الولائية كل الامكانيات المادية والبشرية والتغطية الأمنية اللازمة لانجاحها مست 236 عائلة مستفيدة من صيغتي الايجاري الاجتماعي والهش والعملية لا تزال متواصلة الى غاية تسليم كل السكنات . واستنادا لذات المصدر فإن البيوت الفوضوية تم تهديمها من قبل مصالح بلدية عنابة وتمكين أصحابها من وثيقة الهدم وتسليمها مباشرة لمسؤولي ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية عنابة المتواجدين بموقع الاسكان قبل استلام مفاتيح السكن الجديد. وياتي هذا الاجراء لاحباط أي تلاعب و البزنسة بها مرة أخرى. وكانت “وسيلة بوشاشي ” الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية ذراع الريش شاركت فرحة المواطنين المستفيدين من عملية الإسكان الأولى المقدرة 236 وحدة مرفوقة بالسلطات المدنية والأمنية المحلية حيث تم تسخير كل الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة لإنجاح هذه العملية. وحرصا منها على إنجاح العملية الأولى للإسكان الخاصة بحصة 2000 مسكن اجتماعي ايجاري بالمدينة الجديدة بن مصطفى بن عودة وقفت الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية ذراع الريش مرفوقة بطاقمها الإداري وكذا المصالح التقنية المعنية أول أمس الجمعة على اللمسات الأخيرة من التحضيرات المخصصة لعملية إسكان المشار اليها. وفي سياق متصل وحسب مصادر من دائرة عنابة فإن لجنة الدائرة بعنابة شرعت في دراسة أكثر من 1000 ملف خاص بالسكن الاجتماعي لبلدية سرايدي لحصة 100 مسكن اجتماعي وسط تعليمات من رئيس الدائرة الجديد للالتزام بالقانون والشفافية وتمكين كل أعضاء لجنة الدائرة من ابدأ الملاحظات والتحفظات على أي ملف من الملفات المطروحة للغربلة في انتظار الانتهاء من العملية وإعداد القائمة الأولية للمستفيدين وفق شروط الاستفادة من برنامج السكن الاجتماعي.

عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله