الأربعاء 12 مايو 2021 -- 5:29

بلماضي: “قائمة الكان سيحددها لقاءا غامبيا وتونس” شكك في قدرة لحاق غلام بالمنافسة القارية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عقد أمس المدرب الوطني جمال بلماضي ندوة صحفية بمركز سيدي موسى لتدريب المنتخبات وذلك بمناسبة انطلاق معسكر الخضر اليوم بنفس المركز تحسبا للقاءي غامبيا وتونس، ورد بلماضي على تساؤلات الصحفيين بخصوص خياراته في قائمة 26 لاعبا الذين استدعاهم لهذا التربص، خاصة وأن القائمة قد عرفت الكثير من المفاجآت من خلال إجراء ثمانية تغييرات كاملة مقارنة مع القائمة الأخيرة الخاصة بلقاء طوغو، وأوضح بلماضي أسباب إبعاده لبعض الأسماء المهمة عن هذا المعسكر وخاصة ياسين براهيمي، حيث قال مدرب الدحيل السابق بأن استبعاده للاعب بورتو جاء لأسباب فنية لاسيما وانه يعرف براهيمي جيدا وهو في هذا المعسكر بحاجة إلى التعرف على أسماء جديدة ونفس الأمر ينطبق مع نبيل بن طالب الذي يعرفه بلماضي جيدا وكل الجزائريين، وقال بلماضي بأنه تم تبليغ براهيمي بهذا الأمر وقد رحب به خاصة وأنه قد خاض لقاءات كبيرة خلال هذا الموسم وهو بحاجة إلى بعض الراحة.

مبولحي لم يكن معنيا بهذا المعسكر ولا استطيع أن أثق في وضعية سليماني وحذرت بن زية

 وبخصوص حارس الاتفاق السعودي رايس وهاب مبولحي الذي أصيب مؤخرا، فقد كشف بلماضي بأنه لم يكن أصلا ضمن حساباته لهذا التربص حتى قبل تعرضه للإصابة، وذلك على حد قوله راجع إلى رغبته في اكتشاف أسماء جديدة، وتحضيرها للكان، أما فيما يتعلق بسليماني وزميله بن زية، فقد كان مدرب المنتخب القطري السابق صريحا بخصوص وضعيتهما التي وصفها بالغير مطمئنة، مؤكدا استحالة أن يثق في وضعيتهما الأمر الذي يحتم عليه إعداد لاعبين آخرين قادرين على التواجد في قائمة الكان كبدلاء، ولاسيما إيجاد البديل المناسب لبغداد بونجاح، وهو ما جعله يستدعي هداف البطولة الوطنية هشام بوداوي، كما أشار بلماضي إلى انه سبق له وان حذر بن زية وطلب منه أن يأخذ احتياطاته خلال الميركاتو الشتوي الاخير لان المناصب في المنتخب في الكان لن تكون مضمونة.

لقاء تونس سيكون معيارا حقيقيا وسأعتمد على تشكيلتين مختلفتين

وأشار مدرب الخضر أمس إلى أن لقاء تونس الودي المنتظر يوم 26 مارس سيكون أكثر أهمية بالنسبة إليه من لقاء غامبيا بالنظر إلى قوة المنافس، حيث قال بلماضي بأن لقاء تونس سيكون اختبارا حقيقيا ومعيارا لقوة الخضر وهو ما سيسمح بوضع الحسابات المناسبة والتعديلات الضرورية على القائمة النهائية الخاصة بكاس إفريقيا، كما أكد بلماضي بأنه قد استدعى 26 لاعبا لهذا المعسكر من أجل الاعتماد على تشكيلتين مختلفتين أمام غامبيا وتونس.

أريد أن أجرب درفلو، وهني وفرحات من ضحايا المنافسة

وكشف بلماضي بخصوص استدعائه لأسامة درفلو لاعب افرنهايم الهولندي بأن هذا الأخير يستحق أن يحصل على فرصة جديدة مع المنتخب لاسيما وانه قدم موسم أخير رائع مع اتحاد العاصمة قبل أن توقفه الإصابات في تجربته خارج الوطن، لكنه عاد مؤخرا وتمكن من تسجيل منحى تصاعدى في مستواه، الأمر الذي جعل بلماضي يقتنع بضرورة منحه فرصة جديدة للوقوف على إمكانياته، في حين أكد مدرب الخضر أن الثنائي فرحات وسفيان هني هما من ضحايا المنافسة الشرسة على المناصب، كما أشار إلى وجود مشكل يتعلق بهني وهو المنصب المبهم الذي ينشط فيه الأمر الذي يستحيل على بلماضي أن يوظفه وفقه في التشكيلة مما يتطلب تغييرات كبيرة وهو ما جعله يتخلى عنه لأسباب فنية وتكتيكية.

لقاء غامبيا اختبار كبير وسنلعبه بدون أي ضغط

وقال المدرب الوطني جمال بلماضي بأن لقاء غامبيا المنتظر الجمعة المقبل يعتبر اختبارا كبيرا ومحطة تحضيرية مهمة خاصة وأن الخضر سيدخلونه بدون أية ضغوط بما ان التأهل مضمون، لكن في المقابل المنافس سيكون شرسا وسيرمي بكل ثقله وهو ما يتوجب استغلاله من طرف المنتخب الجزائري لتقديم مباراة كبيرة وندية عالية من اجل التحضير الجيد، كما أشار بلماضي إلى قوة المنافس الذي يضم أسماء تنشط في بطولات أوروبية كبيرة.

ماندي سيضعني في مأزق ولا أظن أن غلام سيلحق بالكان

كما تحدث الناخب الوطني جمال بن ماضي عن عيسى ماندي الذي يعود للمنتخب بعد استنفاذه للعقوبة، وقال بلماضي بأن ماندي يقدم موسما كبيرا مع ريال بيتيس وهو أمر يفرح له كثيرا، غير أن مشكلته مع المنتخب هي في المنصب الذي ينشط فيه، خاصة مع إصابة تاهارت، الأمر الذي سيجعل ماندي في مهمة تعويضه في محور الدفاع، غير أن ذلك لن يكون بتلك البساطة، حيث أن اللاعب اظهر في السنوات الأخيرة ضعفا مع المنتخب في ذلك المنصب، الأمر الذي يجعل من الاعتماد عليه مغامرة كبيرة، في حين أن عدم استدعاء غلام هو في مصلحة اللاعب الذي مازال غير جاهز بعد الإصابة والغياب الطويل له عن الميادين، الأمر الذي سيتطلب منه فترة طويلة من التحضير البدني مما سيجعله بنسبة كبيرة غير معني بالمشاركة في الكان.

إصابة شيتة أخلطت أوراقي وعلي إيجاد البديل المناسب

واعترف المدرب الوطني جمال بلماضي باختلاط أوراقه بعد إصابة متوسط ميدان اتحاد العاصمة أسامة شيتة الذي ضيع الكان رسميا بسبب الإصابة، وقال بلماضي بأن هناك ثلاثة أسماء مرشحة لتعويضه في انتظار اختيار أفضلها، والبداية بفيكتور لكحل ويليه بوداوي لاعب بارادو وأيضا سفير تايدر المخضرم، وحتى بن ناصر الذي يرى بلماضي له منصبا آخر في التشكيلة الوطنية، وعاد بلماضي للحديث عن ودية قطر الأخيرة التي فاز بها الخضر وأشرك خلالها بلماضي لاعبين شبان منهم لاعبو بارادو، حيث أشار إلى أنهم قد لعبوا بندية كبيرة وهم يعلمون بأنهم أمام فرصتهم الوحيدة للمشاركة في الكان، وهو الأمر الذي جعله يستمع بمتابعة تلك المباراة.

ليست هناك منتخبات أريد تفاديها في القرعة

وأبدى المدرب الوطني جمال بلماضي عدم اكتراث بأسماء المنتخبات التي قد تقع في القرعة في مجموعة واحدة مع الخضر في نهائيات كأس إفريقيا، حيث قال بلماضي بأن الذهاب بعيدا في هذه المنافسة يقتضي مواجهة منتخبات كبيرة والمرور عبرها، وليس التمني بتجنبها عن طريق الحظ، وأكد بأنه سيقاتل مع المنتخب من اجل تجاوز كل العقبات والمنتخبات القوية في القارة السمراء.

قضية عوار استثمرتها بعض القنوات الإعلامية لبيع الكذب للجزائريين

وفتح جمال بلماضي أمس النار على كل القنوات الإعلامية التي نشرت الكذب فيما يتعلق بقضية لاعب ليون حسام عوار، حيث قال بلماضي بأن كل ما قيل هو كذب في كذب، وبأنه لم يجتمع به ولم يضع اللاعب الجزائر على قائمة الانتظار، مبديا احتقاره لتلك القنوات الإعلامية التي تنشر الأكاذيب وتجتمع عليها في بلاطوهات تافهة لإقناع الجمهور الجزائري بأفكار مغلوطة مفادها أن تهين الجزائر، كما كشف بلماضي بأنه لم يذكر قضية عوار سوى مرة واحد في حياته في حين أن اسم ماكسيم لوباز لم يأتي على لسانه أمام طاقمه الفني ولا مرة في حياته، مستغربا من وقاحة هؤلاء الإعلاميين الذين يروجون للأكاذيب ويواصلون في نسجها.

ليس لدي اية مبررات لأقدمها لزرواطي أو رؤساء الأندية

رفض المدرب الوطني جمال بلماضي الرد على تصريحات رئيس شبيبة الساورة محمد زرواطي التي هاجم فيها خيارات بلماضي، وقال مدرب لخويا القطري السابق أمس بأنه لم يسمع تصريحات زرواطي لكنه يعرف محتواها وهو لن يرد عليها ولن يرد على أية تصريحات خاصة برؤساء الأندية لأنه هو المدرب الوطني وهو الذي يختار الأنسب للتواجد في التشكيلة الوطنية، وأشار بلماضي إلى انه أراد استدعاء لاعبين من الساورة ونصر حسين داي خلال ودية قطر لكنه لم يستطع بسبب ارتباط الناديين بالمنافسات الخارجية.

أنا مع الشعب الجزائري في مطالبه وفخور بالمسيرات السلمية للجزائريين

ولم تخلو الندوة الصحفية لبلماضي من السياسة، حيث أكد بأنه جزائري وواحد من الشعب وهو يقول ما يقوله الشعب، ويدعم مطالب الشعب الجزائري في التغيير داعيا إلى ضرورة الاستجابة لها، كما عبر عن فرحته وفخره بالمسيرات السلمية التي قدم من خلالها الجزائريون صورة فريد من نوعها للعالم خاصة من ناحية التنظيم المحكم وسلمية المتظاهرين، وأكد بلماضي بأن تعلق الجزائريين بمنتخبهم سيدفعهم للحضور بقوة لتشجيعه في لقاءي غامبيا وتونس.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله