الجمعة 12 أغسطس 2022 -- 22:35

90 طلبا لتركيب السيارات فوق مكتب «أحمد أويحيى» ما تزال قيد الدراسة من طرف اللجنة الوزارية المختصة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشف الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي « أحمد أويحيى « عن وجود عشرات الملفات التي يسعى أصحابها للاستفادة من الاعتماد للبدء في نشاط تركيب المركبات في الجزائر معلنا عن نحو 90 ملفا في مجال تركيب السيارات وهذه الملفات ما تزال قيد الدراسة من طرف اللجنة الوزارية المختصة . « أويحيى» وفي رده على أسئلة الصحفيين خلال ندوة صحفية عقدها أمس السبت بمقر حزبه بالجزائر العاصمة حول موضوع تجميد التعليمة الحكومية الأخيرة التي كانت قد حصرت نشاط تركيب السيارات في عشرة متعاملين فقط وما صاحبها حينها من جدل وضجة واسعة في وسائل الإعلام أكد أنه يستحيل إنشاء 90 مصنعا لتركيب السيارات ولو تفرقت نوعية المركبات واختلفت علاماتها مشيرا إلى أن الرد على ملفات تركيب السيارات ستكون بعد الدراسة النهائية عليها وبعد إخضاعها على ملف دفتر شروط.  كما أوضح «أويحيى « في هذا الشأن بأن الحكومة ستتخذ الموقف النهائي حول خمسة ملفات خاصة بتركيب السيارات سواء خفيفة أو ثقيلة. وكانت الحكومة قد أرجأت تطبيق مضمون التعليمة التي حصرت نشاط تركيب السيارات في 10 متعاملين إذ جمد الوزير الأول أحمد أويحيى التعليمة الأولى وأمر بعدم تطبيقها إلى غاية 31 جانفي الجاري وذلك للفصل نهائيا في قائمة المتعاملين بعد أن طعن عدد ممن سقطت طلباتهم في الماء وأبعدتهم قائمة أويحيى بمن فيهم المتعاملون الذين شرعوا في التركيب مثلما عليه الحال بالنسبة إلى شركة «كيا موتورز«.

 

عادل أمين

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *