السبت 13 أغسطس 2022 -- 5:15

«استلام مراكز الدفع بالطريق السيار شرق-غرب نهاية 2018» قال إن نسبة الأشغال فاقت 65 بالمئة، زعلان يكشف:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشف وزير الأشغال العمومية والنقل بأنه من المنتظر استلام مراكز الدفع بالطريق السيار شرق غرب مع نهاية 2018 وذلك خلال إشرافه على دخول حيز الاستغلال نفق الكنتور بالطريق السيار شرق-غرب الرابط بين قسنطينة وسكيكدة على مسافة تقارب 2,5 كلم، أكد الوزير بأنه سيتم استلام محطات الدفع الـ 54 الجاري إنجازها على طول الطريق السيار شرق-غرب» بحلول نهاية السنة الجارية».

  بوسعادة.ف

حسب  زعلان فإن أشغال إنجاز هذه المراكز المقسمة إلى 3 أجزاء (شرق وغرب ووسط) بلغت معدل تقدم يقدر بـ 65 بالمائة ، مؤكدا إزالة جميع العراقيل التي أعاقت تقدم هذه الورشات و هو ما سيسمح بعد دخول هذه المراكز حيز الخدمة بتحقيق مردودية أفضل للطريق السيار مسلطا الضوء في ذات السياق على أهمية عامل «الصيانة» في الحفاظ على هذا المكسب الذي يمثل أهمية بالغة. هذا وقد كشف المسؤول الأول عن قطاع الأشغال العمومية والنقل بأن أشغال إعادة تأهيل نفق منطقة جبل الوحش بأعالي قسنطينة» جزء من الطريق السيار شرق-غرب الذي تعرض لانهيار جزئي في جانفي  2014» تسير بوتيرة «جيدة»، مضيفا بأنه تم إعطاء تعليمات لمؤسسة كوسيدار المكلفة بالمشروع من أجل» تسريع وتيرة الأشغال. قررت حكومة الوزير الأول «أحمد أويحيى» استكمال إنجاز الـ 84 كلم المتبقية من مجموع مسار الطريق (السيار شرق-غرب) عبر ولاية الطارف وإلى غاية الحدود الجزائرية – التونسية الجزء الذي عرفت أشغاله توقفا دام لعدة سنوات عقب الخلاف الذي نجم بين الوكالة الوطنية للطرق السيارة و مجمع «كوجال» الياباني . وحسب مصادر (مؤكدة) فإنه سيتم في الساعات القليلة المقبلة البدء في إعداد دفتر الشروط من طرف الجهات المختصة على مستوى وزارة الأشغال العمومية قبل عرضه على اللجنة القطاعية يليها مرحلة الإعلان عن المناقصة و اختيار المؤسسة التي ستؤول لها مهمة استئناف الأشغال بالجزء المتبقي من الطريق السيار المتوقف منذ 5 سنوات تاريخ مغادرة المجع الياباني . واستنادا لذات المصدر فإن الوزارة الوصية منحت المشروع لشركات محلية ووطنية ستشرف على إتمام ما تبقى من طريق شرق –غرب. وفي هذا الصدد أعلن يوم الأحد وزير النقل والأشغال العمومية «عبد الغاني زعلان» أن تقرر إتمام الشطر المتبقي من الطريق السيار على مستوى الذرعان وحتى الحدود التونسية بطول 84 كلم . وأوضح الوزير «زعلان»  أن أشغال هذا المشروع الهام ستنطلق قبل نهاية السنة الجارية 2017 بعد اختيار شركة لها القدرة على تجسيد الجزء المتبقي من المشروع بنفس وتيرة ونوعية المقاطع المنجزة للطريق السيار. وحسب مصادر مطلعة فإن عمليات الإنجاز لـ 84 كلم المتبقية ستكون عبر حصتين إحداها تمتد على طول 40 كلم والثانية على 44 كلم تبدأ من الحدود الإدارية مع ولاية قالمة وتحديدا على مستوى «خنقة عون» ثم بلدية العيون إلى غاية الحدود الجزائرية – التونسية

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *