السبت 13 أغسطس 2022 -- 3:51

تفكيك شبكة دولية تنشط في تجارة الذهب بطريقة غير شرعية عنابة/ فيما تم حجز أكثر من 1كلغ من الذهب وكمية من الفضة ومبالغ مالية من العملة الوطنية والأجنبية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تمكنت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بعنابة خلال الأسبوع من تفكيك شبكة إجرامية دولية تنشط في تجارة الذهب بطريقة غير شرعية وبدون رخصة انطلاقا من الجزائر مرورا بدولة تونس إلى الدول المجاورة الأخرى، أين تم حجز أكثر من 1 كلغ من الذهب الأصفر، وكمية من الفضة ، مبالغ مالية من العملة الوطنية وعملات مختلفة و سيارة، إضافة إلى مجموعة من الأجهزة المخصصة في تصميم وتصهير المعادن.

 مازوز بوعيشة

كشف بيان للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بعنابة، تحوز آخر ساعة على نسخة منه ،أن عناصرها تمكنوا من تفكيك شبكة إجرامية دولية تنشط في تجارة الذهب بطريقة غير شرعية وبدون رخصة انطلاقا من الجزائر مرورا بدولة تونس إلى الدول المجاورة الأخرى، حيث تم حجز أكثر من 1 كلغ من الذهب الأصفر، كمية من الفضة ، مبالغ مالية من العملة الوطنية وعملات مختلفة و سيارة، إضافة إلى مجموعة من الأجهزة المخصصة في تصميم وتصهير المعادن،هذا وقد جاءت العملية إثر ورود معلومات إلى عناصر الدرك الوطني،تفيد بوجود نشاط المتورطين في تجارة الذهب بدون رخصة على مستوى الإقليم، ليتم وضع خطة محكمة وبعد الترصد للمشتبه فيهم تم توقيفهم داخل المحل الذي يتاجرون فيه والذي لا توجد به لافتة تدل على أنه محل مجوهرات في حالة تلبس يقومون بتصهير الذهب، وبعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة تم تفتيش المحل ليعثرعلى كمية من المعادن النفيسة السالفة الذكر، مع مبالغ مالية من مختلف العملات بالإضافة إلى حجز سيارة كانت تستعملها العصابة في نشاطها وتوقيف المشتبه فيهم الثلاثة،وهم مسبوقون قضائيا تتراوح أعمارهم مابين 30 و 41 سنة  والذين يتخذون من هذه التجارة غير القانونية لتحقيق أرباح، هذا وأضاف البيان أنه واستكمالا لمجريات التحقيق تم تفتيش السيارة الخاصة بالمعنيين أين تم العثور على كمية معتبرة من الذهب لا يحمل الدمغة كانت مخبأة بإحكام وبطريقة احترافية والتي كان سينقلها المعنيون إلى مكان آخر لبيعها هذا وقد تم إيداع الموقوفين أمام وكيل الجمهورية بمحكمة إقليم الإختصاص .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *