السبت 25 يونيو 2022 -- 12:24

 إنتاج الخضر والفواكه والفلاحون يهددون برفع الأسعار استياء كبير في صفوف ممارسي المهنة زيادة أسعار الوقود ترفع تكلفة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

هدد المئات من الفلاحين بالمناطق النائية التي لا تتوفر بها الكهرباء لتشغيل معدات السقي بالتوقف عن ممارسة المهنة على خلفية ارتفاع أسعار الوقود للسنة الثالثة على التوالي الأمر الذي كبدهم خسائر معتبرة حالت دون تمكنهم من خدمة الأرض أو سقي المحاصيل.

خاصة وأن أغلبية الفلاحين وكذا مربو المواشي بالمناطق النائية بالدرجة الأولى مازالوا يعتمدون على البنزين أو الوقود بصفة عامة لإخراج المياه من الآبار قبل أن يتم استعمالها في سقي المحاصيل في حين كشف البعض الأخر ممن يتزودون بالكهرباء بأن تكلفة استخدام الكهرباء في استخراج المياه وضخها بالأراضي الفلاحية تعد مكلفة جدا مقارنة بتكلفة استعمال الوقود التي كانت لا تتعدى بضعة دنانير فقط لتكون كافية  لملء خزانات المحركات التي تعمل على رفع المياه وإخراجها من الآبار خاصة مادة المازوت. وعند رفع الأسعار أثقلت كاهل أغلبية الفلاحين الذين باتوا غير قادرين على دفع المصاريف الزائدة نظرا للميزانية المحدودة لأغلب الفلاحين الذين ينتظرون حتى جني المحاصيل للحصول على مستحقاتهم. وأمام العجز المسجل جراء ارتفاع تكلفة استخدام الجرارات وكذا معدات السقي فإن العديد من الفلاحين يهددون بهجر الأراضي الفلاحية والبحث عن مصادر أخرى للعيش علما أن البعض يلجئ إلى كراء المعدات خاصة كالجرارات ليضطر إلى دفع تكلفة استخدام الجرار التي تحسب بالساعة وكذا تكاليف الوقود التي شهدت زيادة صاروخية في ظرف ثلاث  سنوات مما أثقل كاهل مستخدمي المهنة الذي يهدد البعض منهم برفع أسعار الخضر والفواكه خلال الموسم القادم.

بوسعادة فتيحة

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *