السبت 13 أغسطس 2022 -- 4:12

رئيس الوداد ينفي إشاعة إضراب اللاعبين وفوضى خلال عملية بيع تذاكر المباراة الوداد البيضاوي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

رد سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد البيضاوي المغربي على شائعات وجود أزمة مستحقات متأخرة داخل الفريق، بنشر الأرقام المالية للتحويلات البنكية للاعبين، عبر الموقع الرسمي للنادي البيضاوي أول أمس، وقدمت إدارة الوداد بيانا توضيحيا عبارة عن كشف حسابات لجميع لاعبي الفريق، يؤكد حصولهم على مستحقاتهم المالية، من مكافآت المباريات والرواتب الشهرية ومكافأة العقود، وجاءت هذه الخطوة من أجل الرد على الشائعات والأخبار التي أكدت بأن لاعبي الوداد قد غادروا معسكر الرباط نهاية الأسبوع الماضي احتجاجا على عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية، ويستعد فريق الوداد، لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري اليوم، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، وسبق أن أكد الناصري رئيس الوداد بأنه يستغرب الأنباء التي تم تداولها حول إضراب اللاعبين، واعتبر أن هذه الأخبار الغرض منها التشويش على استقرار الفريق، الذي يستعد لمواجهة اتحاد العاصمة، وأكد مجلس الإدارة في بيانه بأنه يفي بكافة التزاماته تجاه اللاعبين ويحترم تعاقداته.

عملية بيع تذاكر المباراة تثير استياء الأنصار

عبرت جماهير نادي الوداد البيضاوي المغربي عن استيائها من الفوضى التي شهدتها عملية بيع تذاكر مباراة اتحاد العاصمة بشبابيك ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء في أول أيام طرحها يوم الأربعاء الماضي، وتوافد في اليوم الأول، الآلاف من المشجعين من أجل اقتناء التذاكر وخلفت هذه الفوضى وعدم التنظيم الجيد عنفا كبيرا بين المشجعين، جعل الكثيرين يتعذر عليهم اقتناء التذاكر، ونفدت تذاكر مباراة الوداد البيضاوي أمام اتحاد العاصمة بسرعة البرق، ووجد آلاف من أنصار الوداد أنفسهم أمام شبابيك بلا تذاكر، بعدما نفدت الأخيرة بسرعة كبيرة في ظل محاولات يائسة لزيادة عددها، بعد طرح 40 ألف تذكرة لملعب يسع لحوالي 50 ألف مقعدـ و يحتاج الوداد في مباراته للانتصار بأي نتيجة لتأكيد حضوره في المباراة النهائية، بعدما تعادل ذهابا بنتيجة 0 – 0، هذا وينتظر أن تجرى المباراة بشبابيك مغلقة، بعدما طرحت اللجنة المنظمة 45 ألف تذكرة للمباراة.

ف. وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *