السبت 13 أغسطس 2022 -- 3:18

تعيين ماجر على رأس «الخضر» غير قانوني هل داست «الفاف» على قوانين الجمهورية؟

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

جودي نجيب

هل تعيين صاحب الكعب الذهبي رابح ماجر على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني قانوني؟ هذا السؤال الذي بات يطرح بشدة في الوسط الكروي في بلادنا، فالمادة رقم 34 من قانون الرياضة المنشور في الجريدة الرسمية، تنص على حرمان المدرب الذي لم يزاول المهنة لمدة تزيد عن ثلاث سنوات – سواء في الداخل أو الخارج- من الحصول على رخصة تدريبية.كما أن أخر المستجدات تؤكد أن ماجر لا يملك أي رُخص تقنية خاصة بالتدريب من الجهات المعترف بها دوليًا، لكنه في المقابل تحصل على رخصة درجة ثالثة من وزارة الشباب و الرياضة كونه لاعب دولي سابق في المنتخب الوطني، لكن في الأصل هذه الشهادة تمنحها «الفاف« بعد إجراء تربص دولي تحت إشراف «الكاف«.وكان توفيق قريشي المدير الفني السابق للمنتخبات الوطنية والمسؤول الأول عن تربصات المدربين، قد أكد في وقت سابق أن رابح ماجر لا يملك إجازة تدريب «كاف أ«، لأنه لم يرغب في إجتياز هذا التربص. وتابع المدير الفني الوطني السابق: «اقترحت على ماجر في السابق، إجتياز التربص للحصول على إجازة التدريب.» وأضاف: «كان لي حديث خاص مع ماجر، وقال أنه غير مهتم بالحصول على إجازة لا تمكنه من العمل في أوروبا«.كما فجّر الزميل حفيظ دراجي مفاجآة أخرى عندما تطرق للحديث حول دورة «كلير فونتان« التدريبة التي تحصل عليها ماجر من فرنسا، حيث أشار إلى أنها دورة لمدة عشرة أيام ليس إلا وحضرها العديد من اللاعبين الأفارقة والجزائريين، ولا يحق لحاملها أن يمارس التدريب في فرنسا أو خارجها.وكان رئيس الفاف قد اتفق مع صاحب الكعب الذهبي على تولي العارضة الفنية «للخضر«، وسطر معه الأهداف المستقبلية وهي التأهل لنهائيات «كان« 2019   بالكاميرون، و بلوغ الدور ما قبل النهائي على الأقل في هذه الدورة، وقيادة الخضر إلى التويج باللقب في دورة 2021.وسيكون التقني المحلي، رابح ماجر، المدرب رقم 41 في تاريخ الخضر، أي بمعدل مدرب كل سنة ونصف. ومن أصل 41 مدربا تداولوا على العارضة الفنية للمنتخب الوطني هناك 13 مدرب أجنبي.للتذكير أن ماجر مُنحت له فرصتان لِتدريب المنتخب الوطني، الأولى كانت في عهد الرئيس الراحل سعيد عمارة، و اتهم هذا الأخير بِعرقلة مشروعه على رأس العارضة الفنية لـ «الخضر«، وفي الولاية الثانية والأخيرة حمّل الفاف طبعة محمد روراوة وزر إخفاقه في قيادة المنتخب الوطني إلى تحقيق الأهداف المسطّرة، فمن يا ترى سيكون المشجب الذي يُعلق عليه لاعب بورتو السابق «إفلاسه« بعد أن منحت له فرصة ثالثة؟.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *