الأحد 26 يونيو 2022 -- 5:35

وزارة التربية الوطنية ترد على قضية منع ارتداء النقاب بالمدارس أكدت أن أسباب المنع ليست إيديولوجية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

و.س

بعد رفض وزارة التربية الوطنية مسألة ارتداء النقاب داخل المؤسسات التربوية، أكد المفتش العام «نجادي مسقم» في أول ردّ للوزارة المعنية عبر إحدى القنوات بأن القضية تم الفصل فيها برفض ارتدائه رسميا داخل المدارس، مضيفا بأن أسباب المنع ليست إيديولوجية بل متعلقة أساسا بطبيعة المهنة التي تلزم على صاحبها عدم تغطية ملامح الوجه لإيصال الفكرة بصورة مناسبة للتلاميذ، وقد علّق «نجادي مسقم» قائلا «هل يعقل أن أستاذة بالنقاب تواجه التلاميذ في القسم ووجهها مغطى» قبل أن يضيف «التلاميذ يتعلمون من حركات الأستاذة سواء الابتسامة أو تعابير وجهها»، مشيرا بأن فكرة الحرية مضمونة ولكن لها فضاءاتها الخاصة، إذ لا يمكن استعمال النقاب بالمؤسسات التعليمية باعتبار أنه لا يمكن معرفة هوية مرتدي النقاب، وقد كشف ذات المتحدث بأن ارتداء الحجاب بشكل عادي للتلميذات أو أساتذتهن شيء طبيعي بالمدارس لم تتدخل فيه وزارة التربية الوطنية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة منعت النقاب فقط، وبشأن ما يثار من جدل بخصوص استهداف إصلاحات الجيل الثاني للهوية الجزائرية، وهي التهمة التي وجهتها العديد من الدوائر السياسية والجمعوية مع النخب، فقد أوضح المفتش العام للوزارة قائلا «مهنتنا بناء المدرسة الجزائرية بهوياتها العربية والإسلامية والأمازيغية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *