الأحد 26 يونيو 2022 -- 6:19

المبيت في العراء، المخدرات والسطو تزين يوميات «الحراقة» في سردينا السكان المحليون متذمرون من الوضع

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشفت السلطات المحلية في جزيرة سردينيا الإيطالية قبل أيام عن وصول قرابة 1300 مهاجر غير شرعي من الجزائر إلى الجزيرة خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية

وليد هري

وهو العدد المشرح للارتفاع أكثر، باعتبار أننا نسمع يوميا عن أفواج جديدة تنطلق من السواحل الشرقية للبلاد باتجاه الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط وهي الموجة التي تزايدت مع الخطاب التشاؤمي حول الوضع الاقتصادي للبلاد الذي أطلقه أحمد أويحيى الوزير الأول مؤخرا، غير أن تزايد عدد «الحراقة» لا يعني بأن الجنة تنتظرهم في إيطاليا التي تزايد اهتمام الإعلام فيها بما يقوم به الجزائريون في جزيرة سردينيا، حيث نشرت القنوات التلفزيونية تقارير مصورة حول مبيت «الحراقة» في الساحات العمومية و«الزقاق« وهو المشهد الذي لم يعد يعجب سكان الجزيرة الشهيرة التي تجدب إليها السياح من مختلف أنحاء العالم وحتى المشاهير.

إلقاء القبض على 4 جزائريين تورطوا في عملية سطو وطعن

حيث كشفت صحيفة «لا نووفا سردينا» أن أفراد الشرطة ألقوا ليلة الثلاثاء القبض على أربعة جزائريين تورطوا في قضية ضرب وطعن وذلك أثناء قيامهم بسرقة حقيبته رعية مالي تحتوي على بعض الهواتف النقالة وأمتعته الشخصية، حيث تسبب ذلك في إصابات خطيرة للضحية على مستوى الذقن، والغريب في الأمر أن نفس المجموعة قامت بالاعتداء على «حراق» جزائري يبلغ من العمر 24 سنة من خلال توجيه له عدة طعنات على مستوى الخصر وسرقة أمتعته الشخصية، حيث تم نقل الضحايا إلى مستشفى «سانتيسيما ترينيتا» فيما يتواجد الجناة في سجن «يوتا».

واثنين آخرين بتهمة ترويج المخدرات

إلى جانب الجزائريين الأربعة الذين تم توقيفهم الليلة الماضية في ساحة «ديفينو» في مدينة كالياري، ألقي القبض على اثنين آخرين من الجزائر بتهمة حيازة المخدرات بغرض الترويج، حيث يبلغ واحد منهما من العمر 28 سنة والثاني 25 سنة، حيث قام هذا الأخير بمقاومة أفراد الشرطة وتمكن من الهرب منهم قبل أن يتم توقيفه مرة أخرى، حيث كشفت صحيفة «لا نووفا سردينيا» أن الشخص ذاته صدر بحقه أمر ترحيل إلى الجزائر في الفاتح من شهر أكتوبر وأن هذا الأمر سيطبق عليه بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية اللازمة.

تجار كالياري يطلقون نداء لـ «التخلص» من الجزائريين

وأمام هذا الوضع أطلق سكان مدينة كالياري التي تعد من أكبر المدن في جزيرة سردينيا نداء من أجل «التخلص» من الجزائريين الموجودين في الجزيرة والذين أصبحوا يشكلون مصدر خوف بالنسبة لهم، باعتبار أن عددهم تزايد بشكل كبير، ففي شهر سبتمبر فقط وصل 450 «حراقا«، حيث نقلت قناة «تي جي 24» أن أحد التجار في منطقة «مارينا» قوله: «كالياري لا يمكن أن تعيش في هذا الجو من الإرهاب، نريد تدخل الشرطة»، فيما تحدث تجار آخرون عن الوضع دون الكشف عن هوياتهم خوفا من أعمال انتقامية، حيث أكدوا أن ممارسات الجزائريين أصبحت مصدرا للشكاوي المستمرة من السياح الذين يتعرضون لعدة مضايقات، لكن بعض سكان المدينة رفضوا التعميم وأكدوا أنه ليس جميع المهاجرين يقومون بأعمال مشينة أو يبيتون في الشارع.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *