السبت 13 أغسطس 2022 -- 4:18

النمرة تدفع ثمن الأخطاء وتغضب أنصارها من جديد شباب جيجل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

مني شباب جيجل بهزيمة غير متوقعة أمام مستضيفه وداد بوفاريك لحساب الجولة الثالثة من بطولة الهواة مسجلا تعثره الثاني على التوالي بعد تعثر الجولة الثانية أين اكتفى بتعادل بطعم الخسارة عى أرضية ميدانه أمام الضيف نادي الرغاية.ورغم الآمال التي كانت معقودة على نمور الكورنيش لتحقيق افضل نتيجة بميدان بوفاريك وتدارك ماضيعه أمام الرغاية الا أن العكس هو الذي حدث حيث مني النمور بخسارة غير متوقعة أمام أبناء مدينة البرتقال مؤكدين تراجعهم الكبير في آخر جولتين بعد الإنطلاقة الرائعة التي خولتهم العودة بالزاد الكامل من ميدان مستقبل الرويسات وهي النتيجة التي ضاعفت من أحلام الأنصار في لعب الأدوار الأولى في بطولة هذا الموسم. ولاحت بوادر الإخفاق منذ الدقائق الأولى لمواجهة بوفاريك حيث دخل لاعبو النمرة هذه المواجهة بطريقة سيئة عكسها الهدف المبكر لأصحاب الأرض في مرمى الحارس بلخوجة والذي وقع بعد ست دقائق فقط من بداية اللقاء، هدف أخلط حسابات المدرب الجيجلي توفيق شيحة وجعله يراجع الخطة التي كان ينوي انتهاجها في هذا اللقاء رغم أن الوقت كان يبدو كافيا للنمور لإحتواء الصدمة والعودة في النتيجة خلال ماتبقى من عمر اللقاء.وتفاقمت أمور النمرة أكثر بعدما حدث مالم يكن متوقعا من خلال تلقي اللاعب بحري للبطاقة الحمراء ومغادرته لأرضية الميدان تاركا فريقه بعشرة لاعبين وهو الأمر الذي زاد في تعقيد مهمة الجواجلة رغم أن المنافس تلقى بدوره ذات الصدمة من خلال طرد أحد لاعبيه بالبطاقة الحمراء ماجعل الفريقان يواصلان المواجهة بنفس العدد من اللاعبين ومع ذلك فان صدمة الهدف وكذا الطرد المجاني لبحري كانت أكبر من أن يتم احتواؤها من قبل أشبال المدرب شيحة الذي وجد نفسه أمام لاعبين مشتتين ذهنيا.ومرت دقائق المواجهة سريعة على نمور الكورنيش دون أن ينجح هؤلاء في رد الفعل وتعديل الكفة على الأقل رغم أن الفراغات كانت موجودة في دفاع الوداد وكان يمكن استغلالها خصوصا في الشوط الثاني غير أن خط هجوم النمرة فشل مجددا وكما حدث في لقاء الرغاية عن استغلال هذه الفرص والوصول الى شباك المنافس في سيناريو مطابق تماما لذلك الذي شهدته الجولة الثانية حين ضيع هجوم الفريق الجيجلي عدد كبير من الفرص أمام مرمى شاغر.ولم يتقبل أغلب لاعبي النمرة نتيجة لقاء بوفاريك شأنهم شأن الأنصار الذين صدموا بالخسارة ماجعل أجواء الحزن تخيم على غرف تبديل الملابس الخاصة بالنمور بعد نهاية اللقاء في مشهد يتكرر للمرة الثانية في ظرف أسبوعين بعدما عاش لاعبو النمرة نفس الوضعية في أعقاب لقاء الرغاية ، خصوصا وأن هذه الخسارة جعلت الكثيرين يطرحون عشرات الأسئلة حول مدى قدرة الفريق على لعب الأدوار اللأولى بعدما اكتفى بأربع نقاط في ثلاث مواجهات.

م. مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *