الإثنين 21 يونيو 2021 -- 11:21

«آخر ساعة» تكشف للطلبة امتيازات التخصصات الجديدة فيما كشف عميد  كلية العلوم عن تفاصيل مسابقة الدكتواره في الأبواب المفتوحة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

انطلقت أول أمس بالمكتبة المركزيّة بالقطب الجامعي سيدي عمار بجامعة باجي مختار عنابة وبكلية الآداب و العلوم الإنسانية و الاجتماعية، كليّة الحقوق، كليّة الطب و كليّة العلوم الاقتصادية الأبواب المفتوحة الخاصة بمسابقة الدكتواره، والتقت «آخر ساعة» بعميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور محمد رياض رميتة الذي كشف أن كلية العلوم تتضمن 6 أقسام وهي الرياضات، الفيزياء، الكيمياء، علم الأحياء، الكيمياء الحيوية وعلوم البحار

سليمان رفاس

ويوجد 3 مجالات تكوينية منها مجال الرياضات والإعلام الآلي يتضمن الرياضات ومجال علوم المادة به الفيزياء والكيمياء، ومجال علوم الطبيعة والحياة به علوم البحار، البيولوجيا والكيمياء الحيوية، وأكد أن كل سنة يتم فتح حوالي 20 تكوينا خاصا بمسابقة الدكتوراه، وهذه السنة يوجد 21 تكوينا خاصا بالدكتوراه بها 96 منصبا، وستجرى المسابقة يوم 21 أكتوبر بعد الظهيرة حيث سيتم تحضير الأسئلة صبيحة المسابقة، وسيجري الممتحنون اختبارين الأول عام على الواحدة زوالا والثاني في مجال اختصاص التكوين، من جهة أخرى وضح عميد كلية العلوم أن غالبية طلبة علوم الطبيعة والحياة يختارون الشعب التي يطمحون للظفر فيها بمناصب شغل لكن بالمقابل شعبتي علوم البحار والبيولوجيا النباتية لا تلقى إقبالا كبيرا من طرف الطلبة رغم أنه يوجد مستقبل كبير بالشعبتين السالف ذكرهما.

امتيازات دراسة علوم البحار كثيرة ومتعددة

كشفت البروفيسور عمرو عياش منية بقسم علوم البحار لـ «آخر ساعة» أن هذا القسم يتمتع بمزايا عديدة يجب أن يعرفها الطلبة حيث يوجد بالقسم 22 أستاذا 50 بالمائة منهم برتبة بروفيسور، كما يوجد في القسم 4 مخابر بحث خاصة بالموارد البحرية، وتصدر مخبرالبيولوجية البحرية قسم علوم البحار المرتبة الأولى على المستوى الوطني، وأكد رئيس القسم دربال فريد أن هذا القسم جديد وفي ظل عدم وجود عدد كبير من الطلبة في الوقت الحالي إمكانية حصولهم على وظائف مرتفع جدا، ويملكون أيضا أفضلية التدريس في المدارس الخاصة بالصيد وتربية الأسماك، كما يمكنهم نيل مناصب شغل كأساتذة تربية علمية والمشاركة في مسابقات التعليم، إضافة إلى تسيير مؤسسات مصغرة خاصة بتربية الأحياء المائية والتي تدعم من طرف «الأونساج»، من جهة آخرى يوجد أيضا إمكانية توظيف الطلبة في مديريات البيئة، الصيد البحري والفلاحة والري، أو إكمال دراستهم وإجراء مسابقة الدكتوراه والتدريس في الجامعة مع العلم أن قسم علوم البحار قام بتوقيع اتفاقيات مع العديد من الجامعات التي تملك سمعة كبيرة بأوروبا الصين وحتى روسيا، وكل هذه المزايا يمكن أن يظفر بها الطلاب الذين يدرسون في ميدان علوم الطبيعة والحياة فرع هيدروبيولوجيا بحرية وقارية في الليسانس وبعدها ماستير البيولوجية البحرية الحية و ماستير البيئة الساحلية، وتم فتح في مسابقة الدكتوراه هذه السنة 3 مناصب وكل سنة يوجد مسابقات خاصة بالدكتواره في هذا قسم علوم البحر، ولا تقتصر علوم البحر فقط عن ما يتعلق بالبحر والغطس فقط كما يظنه البعض لكنها متشعبة وبها امتيازات كثيرة ولها علاقة بالبحيرات والصيد البحري والمياه والموارد البحرية الحية والعديد من المجالات الأخرى وسيكون لها شأن كبير في المستقبل بعنابة أو على المستوى الوطني خاصة أنه يوجد انتعاش في مجال الصيد البحري والفلاحة وأكدت البروفيسورعمرو عياش منية أنه رغم أنها لا تملك إحصائيات دقيقة إلا أن غالبية الطلبة الذين تخرجوا من هذا القسم وجدوا مناصب شغل بسرعة.

تخصص علم التسمم والمناعة يضمن تكوينا عاليا لمخابر التحاليل الطبية

كشفت البروفيسور بومنجل لـ «آخر ساعة» أن قسم الكيمياء الحيوية تم اعتماد مخبره منذ سنة 2012، ورغم أن المؤطرين ليسوا كثيرين إلا أنه كل سنة يتم فتح عروض لمسابقة الدكتواره بصفة منتظمة بالنسبة للذين يدرسون ماستير علم التسمم والمناعة، ويدرس الطلبة في الماستير مادة جديدة لم تدرس من قبل بعنابة وهي الكيمياء الحيوية الطبية التي تمكن الطلبة المتخرجين من التكون من أجل العمل في المخابر الطبية أو المستشفيات، كما يملك القسم علاقات مع أصحاب المخابر الطبية الخواص أو المخابر بالمستشفيات العمومية حيث يضمن إجراءهم لتكوين عالي في المستوى في مخبر قسم الكيمياء الحيوية، كما سيستفيد القسم من مخبر جديد يتواجد حاليا في طور الإنجاز بعد أن حل في المراتب الأولى من بين الأقسام الأكثر تقديما للمنتوج العلمي وهو ما سيمكنهم من الظفر بمخبر جديد وهو ما سيسمح لهم بالتوسع أكثر، واستفادوا من ميزانية محترمة تمكنهم من اقتناء معدات حديثة بتقنيات جديدة ما سيساهم في تخرج طلبة بمستوى عالي، وأكدت البروفيسور بومنجل أن القسم وقع اتفاقيات مع الأجانب كـ تونس وفرنسا لضمان تكوين في المستوى للناجحين في الدكتوراه، ولاجتياز هذه المسابقة يدرس الطالب سنتين في شعبة علوم الطبيعة والحياة وفي السنة الثالثة يختار الكيمياء الحيوية أين يتحصل على شهادة الليسانس وفي الماستير يختار تخصص علم المناعة والتسمم، وقد تم فتح 3 مناصب دكتوراه هذه السنة في هذا القسم.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *