الجمعة 20 مايو 2022 -- 2:06

جيجل مهددة بأزمة وقود كبيرة بسبب تعطيل مشروع الخزانات الاحتياطية ببازول حديث عن تجميد المشروع بعد أكثر  من سنة على  تسجيله

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أصبحت ولاية جيجل مهددة بأزمة وقود كبيرة خلال الأشهر المقبلة وتحديدا خلال فصل الشتاء القادم بسبب التأخر في إنجاز مشروع الخزانات الاحتياطية للوقود والتي كان من المفروض أن تقام بمنطقة بازول التابعة لبلدية الطاهير وتحديدا بالمنطقة المحاذية لميناء جن جن .وكان من المفروض أن تنطلق الأشغال بهذه القاعدة الطاقوية منذ فترة طويلة غير أن احتلال الأرضية التي كانت ستقام عليها والمتواجدة بين منطقتي بازول واللأشواط ببلدية الطاهير حالت دون انطلاق الأشغال قبل أن يتم ترحيل أصحاب هذه السكنات وتهديم كل المنازل الفوضوية التي كان يقيم بها هؤلاء بحضور قوات الدرك الوطني .وقد أعطى الوالي السابق العربي مرزوق إشارة الشروع في إنشاء مركز احتياطي للوقود ببازول الذي كان من المفروض أن يقام على مساحة تعادل ثمانية هكتارات على أن تسمح هذه الصهاريج بتخزين كمية معتبرة من الوقود قدرت بـ 70 ألف متر مكعب وهو الاحتياطي الذي من شأنه أن يمكن من تغطية حاجيات الولاية من المحروقات لمدة تعادل الشهر ومن ثم ضمان تدفق هذه الأخيرة على مختلف محطات نفطال في الحالات الطارئة خصوصا في حال تعرضها لعزلة ما إما بسبب كارثة طبيعية أو أي سبب آخر سيما خلال فصل الشتاء وكذا أثناء الاضطرابات الجوية العنيفة التي لطالما تسببت في عزل عاصمة الكورنيش لاسيما حين تتساقط الثلوج بقوة غير أن عدم انطلاق الأشغال في بهذه الخزانات رغم مرور أكثر من سنة على تسجيل المشروع جعل بعض الأطراف تحذر من مغبة سقوط الولاية في أزمة وقود غير مسبوقة خلال الأشهر المقبلة أو بالأحرى خلال الشتاء المقبل في حال حدوث اضطرابات جوية كبيرة أو انقطاع للطرقات خصوصا الطريق الوطني رقم 43 الذي يربط جيجل بولاية بجاية بصفتها المصدر الأول لمختلف أنواع الوقود التي تزود محطات عاصمة الكورنيش .

 

م. مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *