السبت 25 يونيو 2022 -- 14:46

فضيحة ورشات وهمية للجزائر البيضاء بمبالغ تزيد عن 675 مليونا في أصغر بلدية بولاية خنشلة منتخبون ببلدية الولجة يفجرونها ويتهمون المير بالتزوير وتبديد المال العام

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عمران بلهوشات

فجر 7 أعضاء من المجلس الشعبي البلدي لبلدية الولجة بدائرة ششار من اصل 13 عضوا يشكلون المجلس فضيحة من العيار الثقيل تورط فيها رئيس البلدية المنتمي لكتلة التجمع الوطني الديمقراطي والمتعلقة بمشروع وهمي في إطار برنامج الجزائر البيضاء بقيمة تفوق 600 مليون في بلدية هي الاصغر بالولاية ولا يتعدى عدد ناخبيها 1000 صوت ، كما كشف المنتخبون عن تزوير في محررات قام بها رئيس البلدية لتمكين شابين من خارج البلدية من المبلغ المذكور دون تقديم أي خدمة عمومية وتزوير شهادات إقامة وغيرها من التهم المصوبة اتجاه رئيس البلدية الذي يسير البلدية منذ 4 سنوات بمفرده نتيجة الانسداد الحاصل في بداية العهدة . وحسب نص الشكوى التي حصلت آخر ساعة على نسخة منها موقعة من طرف الأعضاء السبعة بما فيهم نائب المير فإن الشاكين يخطرون الجهات الرسمية بحالتي فساد وتبديد أموال عمومية عبر ورشات وهمية للجزائر البيضاء ، وجاء فيها أن الثابت من هذا الإخطار قيام رئيس البلدية بتاريخ 17 جويلية 2016 بإنشاء ورشتين وهميتين لا وجود لهما مطلقا بالميدان ، حيث يؤكد الشاكين أن المستفيدين من الورشتين غير مقيمين بالولجة وقد قام المير عن طريق التحايل – حسبهم –  بمنحهم شهادات إقامة مزورة من خلال بطاقات هوية هؤلاء التي تثبت اقامتهم ببلدية لمصارة ببوحمامة واتهم الأعضاء المير بالحصول على الإيرادات كاملة من الورشة الواحدة مقابل الإشهاد الكاذب والمضلل على أداء الخدمة في فاتورة الأشغال المقدمة من طرف ( ف ، ط ) المولود في سنة 1990 بلمصارة و ( ز ، ي ) المولود هو الآخر سنة 1990 ببلدية لمصارة وهي الفاتورات التي تقدر قيمتها بأزيد من 675 مليون سنتيم ، متهمين أيضا ممثل وكالة التنمية الإجتماعية بالتواطؤ والصمت. وذكر الأعضاء أن هذه المشاريع نتدرج في إطار تشغيل اليد العاملة المحلية غير أن المير قام عمدا وبخلفيات انتقام وحقد من حرمان المواطنين الحقيقيين للبلدية من هذه البرامج وكأسلوب عقابي منه قام بمنحهما للغير دون وجه حق ودون دلائل مادية للخدمة مؤكدين شهادات مصالح الأشغال العمومية لدائرة ششار و مصالح البيئة ، ويضيف هؤلاء أن المعلومات التي بحوزتهم تؤكد أن المير أمر بتسخير عمال النظافة التابعين للبلدية للإنابة عن عمال الورشتين الوهميتين .وقد ناشد هؤلاء المنتخبين الوالي والسلطات الأمنية والقضائية فتح تحقيق في الفضيحة و التحرك من أجل وضع حد للمير المتابع أيضا في جناية تزوير مداولة رسمية للمجلس البلدي .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *