الخميس 27 يناير 2022 -- 9:23

الأمن يحقق ببلدية قسنطينة ويستمع للعديد من المسؤولين بسبب عقد صفقات وتمرير مداولات في غياب المير

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ما تزال قضية عقد بعض الصفقات التي وصفت بغير القانونية في انتظار اكتمال التحقيق الذي باشرته عناصر الفرقة المالية والاقتصادية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية قسنطينة تصنع الحدث حيث أن رجال الأمن بصدد الاستماع للعديد من المسؤولين وهذا لإكمال التحقيق.و شرع محققو الفرقة الاقتصادية منذ قرابة الـ 20 يوما، في الاستماع إلى شهادات ثلاثة منتخبين من الحاضرين يوم الدورة، من أصل 35 كانوا حاضرين أيضا، واستفسروا منهم عما حدث بالضبط ومن قام بتلاوة التقرير المذكور و عمّا إذا كانت المداولة قد مررت في غياب المسؤول الأول عن مديرية الممتلكات والشؤون المالية، قبل أن يتقرر استدعاء كامل أعضاء المجلس لتدوين شهاداتهم على محاضر رسمية بشكل متتابع، إلى غاية استكمال العملية التي ستشمل كامل المنتخبين، وقد أكد مصدر موثوق لـ آخر ساعة بأن النائب السابق لرئيس المجلس الشعبي البلدي قد قدم شكوى رسمية لوكيل الجمهورية خاصة وأنه كان يشغل منصب مكلف بالممتلكات والمالية، وقد جاء في فحوى الشكوى أن المنتخب المذكور وقع ضحية تزوير واستعمال المزور، وذلك بعد أن دُوّن في محضر دورة المجلس البلدي المنعقدة بتاريخ 28 فيفري الماضي، أنه قام بتلاوة خمسة تقارير تخص تأجير حظيرة للسيارات تقع خلف سوق بومزو، غير أن ذلك لم يحدث.مؤكدا أن مدير الممتلكات هو من تلى التقرير، كما صرح أنه اكتشف الأمر عندما كان يهم بالإمضاء على الوثيقة المذكورة، و هو ما جعله يرفع الدعوى القضائية السالفة الذكر، وما تزال الفرقة الاقتصادية التابعة لمصالح الشرطة القضائية تقوم بالاستماع لكل الأعضاء و المسؤولين الذين لديهم علاقة مباشرة بالواقعة و هذا لإكمال الملف وعرضه على العدالة وإعطاء كل ذي حق حقه و لحد كتابة هاته الأسطر فإنه لم تثبت هاته التهم حسب مصدرنا حيث أن التحقيق متواصل و لعل الأيام القليلة المقبلة كفيلة بكشف خيوط القضية.

جمال بوعكاز

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *