الأربعاء 12 مايو 2021 -- 5:53

تنظيف أسفل جسر «جونو» من مخلفات اللاجئين الأفارقة العملية لقيت استحسانا من طرف المواطنين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عادل أمين

قامت مصالح بلدية عنابة أمس الثلاثاء بحملة تنظيف واسعة شملت أسفل جسر»جوانو» حيث سخرت لهذه العملية العشرات من أعوان النظافة التابعين لمديرية البيئة والمحيط وعدد من العتاد اللازم كالجرافات والشاحنات ويأتي هذا لتنظيف المنطقة من مخلفات وأوساخ الأفارقة .وكان المئات من اللاجئين المنحدرين من دولتي النيجر ومالي قد حولوا أسفل الجسر إلى مكان للاستقرار ليلا بعد طردهم منه نهارا يعيشون فيه حياة بدائية دون أدنى مقومات الحياة الأمر الذي تظهره حالتهم البائسة تبرز من خلال ملابسهم الرثة وانتشار الأوساخ في أماكن تجمعهم حالة إنسانية كارثية وكانت السلطات المحلية لذات الولاية بالتنسيق مع الهلال الأحمر الجزائري قد شرعت في إخلاء المنطقة التي تمركز بها الرعايا الأفارقة والذين فروا من جحيم الحروب والصّراعات القبلية والمجاعات والأوبئة في بلدانهم طمعا في لقمة العيش لكنهم يعودون ليلا إلى أسفل الجسر للمبيت هناك وطهي الطعام قبل أن ينصرفوا في الصباح الباكر. على الرغم من الحملة التي تقوم بها السلطات في حق هؤلاء الأفارقة إلا أنه لا يكاد يخلو مكان منهم في مفترق الطرقات والساحات على الأرصفة في الأسواق وأمام الإشارات الضوئية حيث ينتشر المهاجرون الأطفال ويحملون أوعية حديدية أو بلاستيكية يطلبون المال مرددين عبارات يستعطفون بها قلوب السائقين والمواطنين. ولقيت هذه العملية التي قامت بها البلدية أمس و التي ليست الأولى من نوعها استحسان سكان حي جوانو (سيبوس) الذين يتخوفون من انتشار الأمراض جراء تراكم الأوساخ خاصة مع الارتفاع الكبير المسجل في درجات الحرارة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *