الإثنين 06 ديسمبر 2021 -- 11:45

توقيف طالب جامعي لتحريضه على الفتنة والإخلال بالنظام العام بتبسة من خلال نشاطه عبر صفحة فيسبوكية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

باشرت فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية مؤخرا، تحقيقا معمقا و سريا في صفحات مشبوهة تحرض على الفتنة والإخلال بالنظام العام وصفحة يستغلها أصحابها لانتحال صفة أجهزة و مؤسسات دستورية ، بداية القضية تعود إلى حوالي 4 أشهر أين تم رصد حساب إلكتروني يقوم بنشر صور وإدعاءات مغرضة تمس هيئات و إطارات ورموز الدولة ووزارات منهـــا الدفاع و الشرطة والمساس بأمن الدولة و كذلك القذف و القدح في السيد رئيس الجمهورية وإطارات الدولة من خلال خلق صفحة إدعائية باسم الفرقة العملياتية الخاصة للشرطة الجزائريـة GOSP ، إذ أن هذه الصفحة بحسب بيان من الأمن مقترنة بحساب إلكتروني وهمي لأحد الأشخاص. حيث كانت تنشر البلبلة والفتنة مع أطراف من خارج الوطن لهم كذلك صفحات معروفة للفتنة والبلبلة أين تأمر المواطنين بمقاطعة الانتخابات والقيام بالفوضى والعصيان المدني، وبعد مرور فترة من التحقيق توصل المحققون باستعمال تقنيات حديثة إلى تحديد الهوية الحقيقية لصاحب الحساب الإلكتروني و الذي قام بإنشاء الحساب والصفحة المذكورة المسماة GOSP ، وكان ينشر فيها صور وتعليقات على أساس أنها الصفحة الرسمية المزعومة لعمليات التحري التقني والإلكتروني. وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة تم استخراج إذن بالتفتيش وتمديد الاختصاص إلى دائرة الشريعة أين تم توقيف شاب يبلغ من العمر 23 سنة طالب جامعي، هذا الأخيـر كان على اتصال بأشخــاص مقيمين بخارج الوطن ومبحوث عنهم من طرف العدالة، أين كان يتبادل معهم مختلف الرسائل الإلكترونية والتحريضية التي تمس بأمن البلاد ورموز الدولة  وبرئيس الجمهورية، وقد أسفرت عملية التوقيف والتفتيش عن حجز معدات إلكترونية وهواتف نقالة. هذا واعترف هذا الشخص باتصالاته بأشخاص مقيمين بالخارج كما أنه أقر أنه استغل من أشخاص خارج الوطن دون تحديد العواقب التي قد تنجم عن أفعاله، عملية التحقيق أسفرت عن إدانة المعني وشركائه المقيمين بالخارج كما تم تقديمه أمام العدالة أين تم إيداعه، كما سيتم ملاحقة المتورطين الباقين عبر إجراءات قانونية دولية.

 

الحمزة سفيان

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *