شبيبة القبائل

الحديوسي مازال غير مقتنعا بالاستقدامات التي قامت بها الإدارة ويطلب اجتماعا جديدا مع حناشي

 


طالب مدرب شبيبة القبائل سفيان الحديوسي أمس على هامش حصة الاستئناف لقاء الرئيس حناشي من جديد من أجل وضع النقاط على الحروف معه بخصوص الاستقدامات ووضعه عند مسؤولياته قبل اعلان أي قرار قد يضر بالفريق قد يصل إلى الاستقالة والرحيل النهائي من النادي لكن وقبل هذا ينوي الحديوسي أولا أن يفهم الرئيس حناشي في كل ما ينوي القيام به، خصوصا بعدما عجز عن توفير اللاعبين الذين طلبهم، و آخرهم وسط ميدان استرجاعي، وهو ما رفضه حناشي الذي اعتبره مجرد كلام منه فقط مادام أن الشبيبة تملك أحسن اللاعبين في هذا المناصب مثل يطو ورايح اللذين تدفع الشبيبة مبالغ مالية كبيرة لهما شهريا، وبالتالي يمكن القول بأن حناشي بهذه التصرفات يدفع المدرب التونسي من أجل الرحيل عن الفريق بطريقة غير مباشرة.

 

بايتاش: الشبيبة قادرة على أن تفتح لي أبواب المنتخب 

 

اعتبر اللاعب الجديد في صفوف الكناري بايتاش أن سبب اختياره للشبيبة هو امكانية طرقه لأبواب المنتخب الوطني والاحتراف من هذا الفريق العريق مؤكدا بأنه يمكنه أن يذهب بعيدا في الوقت الحالي مع الشبيبة ولهذا سيعمل كل ما في وسعه لكي يكون في أحسن أحواله ويقدم ما عليه دائما بما أنه يملك المؤهلات، خصوصا مع لاعبين يعرفهم جيدا وسيساعدونه على الاندماج في التشكيلة بسرعة ولم يشأ بايتاش الحديث على تجربته مع الشباب مرة أخرى وقال بأن القدر قاده الآن إلى الشبيبة وهو جاهز لكي يواصل تقديم مستوياته الطيبة التي كان يقدمها دائما لما كان في هذا الفريق وحتى في اتحاد العاصمة سابقا.

 

ف.وليد