شباب قسنطينة

الآبار تحتوي أزمة المستحقات ومازاري يكون قد وقع سهرة أمس

 

 رسّم الثنائي المغترب عبد العزيز كبال و الحارس أنطوني الشريف مارتين انضمامهما إلى النادي الرياضي القسنطيني، بعد توقيعهما على العقد الذي سيربطهما بالفريق لمدة موسم و نصف، بعد أن منح المدرب عبد القادر عمراني الضوء الأخضر للمسيرين من أجل التوقيع لهما، على اعتبار أنه اقتنع بإمكاناتهما من خلال مشاهدة بعض أشرطة الفيديو. وكان الثنائي السالف الذكر قد وقع على العقد بالجزائر العاصمة، على اعتبار أنه لا يوجد أي مسؤول مخول له التوقيع في قسنطينة، بعد استقالة المدير العام عبد الوهاب سويسي، حيث يعتبر نوري رئيس مجلس الإدارة الوحيد الذي يمكنه التوقيع. و سيلتحق الثنائي المغترب اليوم الثلاثاء بتربص السنافر بمركز الباز بسطيف، من أجل مباشرة التحضيرات مع المجموعة، تحسبا للفترة القادمة، بعد أن اجتازا الفحوصات الطبية، تمهيدا لإيداع ملفي تأهيلهما على مستوى الرابطة المحترفة. وحسب مصادرنا فإن المدافع مازاري في طريقه هو الآخر نحو الانضمام إلى شباب قسنطينة، قادما من فريق دفاع تاجنانت، أين لم يكن بوغرارة يعتمد على خدماته إلا في مناسبات جد قليلة، بحيث ينشط في منصب مدافع محوري، وهو ما يؤكد رغبة المدرب عبد القادر عمراني في تحويل المدافع المحوري حسين بن عيادة إلى مدافع أيمن. على صعيد آخر هدد اللاعبون صبيحة أمس بعدم التنقل إلى سطيف، بسبب عدم تلقيهم مستحقاتهم العالقة، مثلما أكدته مصادرنا الموثوقة، ما أجبر المدير المالي والإداري حكيم دابه على الاتصال برئيس مجلس الإدارة نوري السعيد، الذي تحدث مع قائد الفريق ياسين بزاز، و أكد له بأنه قام بضخ الأموال في أرصدة اللاعبين، و خلال الساعات القليلة القادمة يمكنهم سحبها بصفة عادية، وهو ما جعل أشبال عمراني يتنقلون إلى مركز الباز، أين أجروا عشية أمس أول حصة تدريبية، و هي الحصة التي عرفت عودة صانع الألعاب مراد مغني، فيما واصل كل من مانوتشو وبلعميري  وعودية غيابهم، وهو ما أثار غضب المدرب عمراني، الذي توعد الرباعي السالف الذكر، علما وأن متوسط الميدان الطيب باشر الركض على انفراد

 

ع. خ

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك