دريد: معسكر الحراس جاء متأخرا ومبولحي أخطا برفضه اللعب في الجزائر

 

أكد الحارس الدولي السابق نصر الدين دريد، في تصريحات خص بها “ إذاعة الجزائر الدولية “ بأن التربص الذي برمجه الناخب الوطني لرباعي حراسة المرمى جاء متأخرا ولا يمكنه أن يكون حلا لمشكل منصب حراسة المرمى، وقال :« علينا أن نعترف بأن الحارس الثاني للخضر غير معروف حتى الآن في ظل تقارب مستوى باقي الحراس الذين ينافسون مبولحي على مكانة أساسية، أعتقد أن برمجة التربص الخاص بحراس المرمى قد جاء متأخرا نسبيا لأن الدورة قد أصبحت على الأبواب ولا مجال للمغامرة بحارس لا يملك الخبرة والتجربة في حال تعرض مبولحي لأي طارئ خلال كأس افريقيا بالغابون”، ووجه دريد عتابا قاسيا للحارس رايس وهاب مبولحي بسبب رفضه اللعب في البطولة الوطنية، مشيرا إلى أن التدريبات اليومية لا يمكنها أن تعوض المنافسة الرسمية تحت أي حال من الأحوال خاصة بالنسبة لمنصب حساس كحراسة المرمى، وقال:« أعتقد أن مبولحي قد أخطأ بعدم التعاقد مع فريق جزائري حتى وإن كان الأمر يخضع لرغبته الشخصية التي من الواجب احترامها، لكن في كرة القدم المنافسة الرسمية يستحيل تعويضها بالتدريبات وحسب”، هذا وتجدر الإشارة إلى أن المعسكر الخاص بالحراس قد انطلق أمس بمركز سيدي موسى بحضور أربع حراس محليين وهم شعال وباركي وصالحي وعسلة، حيث سيستمر المعسكر يومين فقط.

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك