مدرب الافريقي التونسي شهاب الليلي يصرح

الجزائر لم تقل كلمتها في تصفيات المونديال بعد وستدخل كان الغابون في ثوب المرشح للتويج باللقب

 

أكد مدرب النادي الإفريقي التونسي شهاب الليلي بأن النتائج التي حققها المنتخب الجزائري في أول مواجهتين من تصفيات كأس العالم لا تعني خروجه من المنافسة، مشيرا إلى أن حظوظ الخضر في التأهل إلى العرس العالمي تبقى قائمة، وقال :« صحيح أن المنتخب الجزائري قد تعثر في أول مواجهتين من عمر التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، لكن من وجهة نظري كمدرب أتصور بأن الجزائر لا تزال تحتفظ بكامل حظوظها للمرور إلى العرس العالمي خاصة وأنها تتوفر على تركيبة بشرية محترمة ولاعبين أصحاب خبرة وتجربة”، وأضاف:« لا تنسوا بأن المنتخب النيجيري صاحب المركز الأول سينزل ضيفا على الجزائر خلال مواجهات العودة”، وعن تصوره الشخصي لمشوار الجزائر في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 بالغابون، في ظل وجود منتخب بلده تونس قال المسؤول الأول عن العارضة الفنية للنادي الإفريقي بأن الخضر سيدخلون الدورة في ثوب المنتخب المرشح للتتويج باللقب القاري، وصرحالمنتخب الجزائري سيدخل الدورة في ثوب المنتخب المرشح للتنافس على اللقب القاري، من خلال الرصيد البشري الثري الذي يتوفر عليه”، وأضاف: “أعتقد أن العامل المحدد لمدى قدرة الجزائر على الوصول إلى أبعد مدى في العرس الإفريقي مرتبط بشكل أساسي بجاهزية اللاعبين المحترفين والوجه الذي سيظهرون به خلال الدور الأول”.

 

ف.وليد