akhersaa

الوالي يأمر مدير الصحة بتغيير شامل للموظفين والنقابيين وتحويلهم نحو مؤسسات أخرى

موظفون وراء عمليات تخريب عمدي تقع بالمؤسسات الاستشفائية بولاية خنشلة

 


تصوير فاتح قيدوم

عمران بلهوشات

 

كشف مدير الصحة وإصلاح المستشفيات بولاية خنشلة خلال عرضه لتقرير قطاعه أمام أعضاء المجلس الشعبي الولائي الذي انعقدت أول دورة له يومي الأربعاء والخميس لدراسة ملفي السكن والصحة عن أمور خطيرة تحدث بالعديد من المستشفيات من قبل موظفين ونقابيين هدفهم الوحيد خلق البلبلة واللااستقرار بالقطاع وبمؤسساتهم الصحية ومن أمثال هذه التجاوزات كما ذكر المدير الولائي إقدام بعض من العمال بمستشفى مدينة خنشلة على تخريب البئر الارتوازي الذي يمون المستشفى بالماء الصالح للشرب ، حيث قام بعض الموظفين برمي حجرة من الحجم الكبير داخل البئر مما سبب عطبا في المضخة وتوقفها عن العمل ، كما أشار إلى قيام البعض الأخر بتخريب الأجهزة وتعطيلها من أجل الراحة والتوقف عن تقديم الخدمات للمواطن وغيرها من التجاوزات الخطيرة التي يقدم عليها العمال وحتى النقابيين من أجل تصفية حسابات مع الإدارة ولكن على حساب أموال الدولة وصحة المواطن .والي الولاية وخلال تدخله أمام منتخبي المجلس أمر مدير القطاع بكنس جميع موظفي مستشفي على بوسحابة بمدينة خنشلة و تحويلهم نحو مؤسسات استشفائية أخرى عبر البلديات وعاصمة الولاية  مؤكدا بأن هؤلاء هم سبب نكسات الصحة في الولاية وحجرة زاوية أمام أي تطور للقطاع داعيا وبشدة إلى الوقوف في وجه هؤلاء الموظفين ووضعهم أمام الأمر الواقع وقد جاء قرار الوالي بتحويل غالبية موظفي مستشفى على بوسحابة وبالخصوص النقابيين إلى مؤسسات أخرى في الوقت الذي لا يتوفر المستشفى على مدير منذ أشهر كثيرة حيث كلف بتسييره ممرض حسب تدخل أحد الأعضاء المنتخبين.

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك