رئيس الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب هامل خير الدين..يكشف:

“توقيف قرار حجز عتاد 400 مؤسسة ممولة من طرف “أونساج”“

 


كشف رئيس الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب “هامل خير الدين” أن 400 مؤسسة مصغرة ممولة من طرف الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب على وشك الإفلاس الأمر الذي تطلب تدخل مسؤولي الفيدرالية بالولايات المعنية لتوقيف او تجميد عملية الحجز للعتاد .مؤكدا في نفس السياق بأن نسبة 20 بالمائة من الصفقات العمومية التي تكون موجهة لأصحاب المؤسسات المصغرة لم تتجسد على أرض الواقع حيث لا تتعدى نسبة استفادة المؤسسات من هذا الامتياز 5 بالمائة مع العلم أن إجمالي المؤسسات المصغرة يقدر بـ مليون و250 ألف مؤسسة وهذه النسبة تعد قليلة جدا.  وذكر خير الدين هامل في السياق ذاته وقال “خير الدين هامل” في تصريح (إذاعي) بمناسبة انعقاد الجلسات الوطنية للمؤسسة المصغرة التي افتتحت أمس بمشاركة آلاف المؤسسات مصغرة إن الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب التي تأسست في 17 ديسمبر 2016  بنيت على أساس متين حيث قمنا بعقد 48 مؤتمرا ولائيا أسفر عن تنصيب 48 مكتبا ولائيا عبر الوطن و1325 مكتبا بلديا حيث استطعنا الوصول إلى كل المؤسسات المصغرة من دون تهميش أو إقصاء لأي مؤسسة”.وعن النجاح الذي حققته المؤسسات المصغرة التي تنشط تحت لواء الفيدرالية الوطنية المقاولين الشباب التي تضمن 72 ألف و452 مؤسسة أكد خير الدين هامل أن أكثر من 1000مؤسسة مصغرة تقوم بتصدير منتوجاتها إلى دول أوروبية وافريقية وحتى آسيوية إلى جانب انه هناك مؤسسات قامت بجلب أفكار جديدة إلى الجزائر . وأضاف أنه تم إمضاء اتفاقيات مع مؤسسات وطنية من أجل إدماج المؤسسات المصغرة في عالم المقاولاتية من خلال المناولة.والجدير بالإشارة أن الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب كانت ولأول مرة قد شاركت في أشغال الثلاثية المنعقدة في السادس مارس الجاري بولاية عنابة حينها صرح رئيسها بان تلقي الفيدرالية دعوة رسمية من مصالح الحكومة لحضور لقاء كبير من هدا الحجم لطرح انشغالها يعتبر مكسبا هاما للفيدرالية ومنخرطيها الأمر الذي سيسمح لهم بإيجاد الحلول للمشاكل التي يعاني منها الشباب دوي المشاريع الممولة من مختلف الهيئات التشغيلية التي أقرتها الدولة على غرار “أونساج “ و«أكناك” و«أنجام”.

 

عادل امين