عنابة/ إثر تفريق احتجاج سكان جمعة حسين بالقوة العمومية

توقيفات وجرحى في صفوف المحتجين ورجال الأمن

 


قامت مصالح الأمن بتوقيف 03 أشخاص تم تحويلهم أمس الأٍربعاء أمام الجهات القضائية لدى محكمة الحجار على خلفية تدخل عناصر الأمن لتفريق المحتجين من سكان البيوت الفوضوية بحي جمعة حسين عشية أول أمس بتسخيرة من والي الولاية.

عادل أمين

 

أين سجل ثلاثة جرحى في صفوف عناصر الشرطة نقلوا على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى الحجار لتلقي العلاج اللازم وذلك بسبب رشقهم بالحجارة من قبل بعض المحتجين.وكان الطريق الوطني رقم 16 الرابط بين عنابة والحجار قد شهد عشية أول أمس شللا مروريا وتكدس المئات من السيارات على طول الطريق في الاتجاهين بسبب إقدام أصحاب البيوت الفوضوية بحي جمعة حسين ببلدية البوني على قطع الطريق بالحجارة والمتاريس حيث منعوا السيارات من المرور ولم يسمحوا لها بالسير تنديدا بأزمة السكن واضطر عدد من المواطنين النزول من الحافلات والسير على الأقدام لمسافات كبيرة ومنهم من تأخر في العودة إلى منزله بسبب غلق الطريق وانعدام وسائل النقل وذلك للمطالبة بالاستفادة من السكن الاجتماعي  كما قام العديد من أصحاب السيارات باتخاذ مسلك البوني -بوزعرورة للوصول إلى سيدي عمار والحجار من خلال العبور عبر طريق المقبرة . وحسب مصادرنا فإن عشرات المواطنين القاطنين بالبيوت الفوضوية بالحي المذكور قاموا بقطع الطريق بالقرب من ملبنة الإيدوغ باستعمال الحجارة والمتاريس مطالبين بحضور السلطات الولائية لنقل انشغالاتهم المتمثلة في تخصيص حصة سكنية لهم تخلصهم من معاناة «السكن الفوضوي» في الوقت الذي قامت فيه عناصر الأمن بتعزيز تواجدها بالقرب من موقع الاحتجاج تحسبا لأي طارئ بعدما حاولت تهدئة المحتجين ومطالبتهم بفتح الطريق أمام حركة المرور

 

 

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك