جيجل /السكان يهددون بتصعيد لهجتهم

أزمة عطش حادة بالأحياء الجديدة لبلدية العنصر

 


تعيش بعض الأحياء الجديدة لبلدية العنصر أزمة عطش حادة وغير مسبوقة وذلك في ظل انقطاع المياه عن هذه الأخيرة منذ أزيد من أسبوعين وهو ما تسبب في أزمة كبيرة لمتساكني هذه الأحياء وتحديدا حي لعرابة الجديد المتواجد على الحدود بين بلديتي العنصر والميلية .وأكد سكان هذا الحي في اتصالهم « بآخر ساعة» بأن حنفياتهم لم تقطر منذ 15 يوما لأسباب وصفوها بالمجهولة وهو ما أدخلهم في معاناة غير مسبوقة من أجل البحث عن قطرة ماء تروي ظمأهم ، إلى درجة أنهم أصبحوا يشترون حتى مياه التنظيف وهو ما تسبب في تكبيدهم خسائر مالية معتبرة ، وقال السكان بأنهم اتصلوا بالسلطات البلدية التي نفت علاقتها بهذا الانقطاع المفاجئ مؤكدة بأن مؤسسة سونلغاز هي من تتحمل المسؤولية في عدم وصول الماء إلى هذه الأحياء بعد الخلل الذي أصاب الكابل الذي يزود المضخة التي تزود العمارات الجديدة بالمياه انطلاقا من البئر المحاذي للواد الكبير ما جعلنا في حيرة يقول هؤلاء السكان الذين هددوا برفع الصوت عاليا والدخول في حركة احتجاجية واسعة في حال عدم إصلاح هذا الخلل وعودة المياه إلى حنفياتهم قبل عطلة نهاية الأسبوع .وسبق لسكان حي لعرابة بالعنصر وأن اشتكوا من نوعية المياه التي تصل حنفياتهم بسبب النوعية الرديئة لهذه المياه وارتفاع نسبة الحديد بها مما أثر على لونها الذي بات يميل إلى الاحمرار ، ناهيك عن مذاقها الذي تأثر بشكل كبير ، غير أن مصالح البلدية أكدت بأنها أجرت التحاليل الضرورية على هذه المياه والتي أكدت خلوها من أي مادة غير صحية ، كما أكدت بأن ارتفاع نسبة الحديد بها لا يؤثر إطلاقا على الصحة العامة .

 

م .مسعود

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك