في إطار ميزانية 2017 ومشروع تخصيص مداخيلها الخاصة

بلدية عنابة تشرع في تطبيق زيادات الكراء واستغلال ممتلكاتها

 


شرعت مؤخرا مصالح بلدية عنابة في تطبيق أسعار كراء ممتلكاتها والمحلات التابعة لها في إطار الإجراءات الجديدة التي اتخذتها ومشروع ميزانية 2017 بغرض توفير مداخيل خاصة بها وخاصة بعد تخلي وزارة الداخلية والحكومة عن منح ميزانيات للبلديات ومطالبتها لهم بضرورة إيجاد مداخيل خاصة بها بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد وسياسة التقشف وترشيد النفقات ولذلك فقد قامت مصالح بلدية عنابة بإحصاء ممتلكاتها وتحيينها وكذا مراجعة أسعار الإيجار وخاصة أن معظم الممتلكات التابعة للبلدية منذ سنوات عديدة تقوم بكرائها بأسعار رمزية كالسكنات التابعة لها والتي كانت تؤجر بمبلغ 260 دج للشهر ولذلك فقد قامت بزيادة سعر الإيجار بحسب الأسعار المعمول بها والمتمثلة في سعر الإيجار لدى مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري وكذا زيادة أسعار الإيجار المحلات التي كانت بـ 2000 دج شهريا والآن بسعر 25000 دج إلى جانب بعض المرافق الثقافية والترفيهية كقاعة «الباكس» التي كان سعر كرائها بـ 5000 دج والآن 50000 دج وهذا فيما دخلت الأسعار الجديدة حيز التنفيذ مع بداية العام وفي ذات السياق اعتمدت مصالح البلدية العديد من الإجراءات المرتبطة بتوفير مداخيل خاصة بها كفرض زيادات الضريبة لأصحاب الشاحنات التي تدخل إلى مدينة عنابة وتحديد الوقت وبالإضافة إلى إلزام المقاولين بدفع غرامات في حالة التأخر في مواعيد استكمال الأشغال وشق الطريق وتركها بعد الانتهاء من أشغال التوصيلات وتصليح الأعطاب على اعتبار أن عدم إعادة الطريق على حالها يكلف خزينة البلدية خسائر معتبرة عند القيام بأشغال التعبيد ولذلك فإن على كل مقاول الالتزام بإعادة الطريق إلى حالها قبل البدء في الأشغال عند الانتهاء من الأشغال وفي حالة تركها مهترئة أو التأخر عن الموعد المحدد فإنه ملزم بدفع غرامات مالية لمصالح البلدية وتتراوح ما بين 5000 إلى 50000 دج بحسب الكيلومترات من الطريق. 

حورية فارح

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك