جيجل / فيما غطت الثلوج أغلب القمم الجبلية

طوابير أمام محلات بيع قارورات غاز البوتان ومركز أولاد صالح يرفع إنتاجه إلى المستوى الأقصى

 


م. مسعود

 

غطت الثلوج التي تساقطت على إقليم ولاية جيجل منذ أمس الأول أغلب القمم الجبلية بالولاية وتحديدا مرتفعات أولاد عسكر ، تافرطاس ، سلمى بن زيادة وأجزاء من جبال البابور وهو ما تسبب في موجة برد كبيرة بأغلب مناطق ولاية جيجل بما فيها الساحلية بعد الأجواء المشمسة والدافئة التي استمتع بها سكانها طيلة أكثر من شهر .وقد نزل مؤشر الترمومتر بأغلب مرتفعات ولاية جيجل إلى مادون الصفر درجة ليلا مما دفع بسكان هذه المناطق إلى البحث عن كل ما يمكنه أن يعيد الأجواء الدافئة إلى بيوتهم  بداية بقارورات الغاز التي ازداد الإقبال عليها بشكل رهيب خلال  الأيام الأخيرة بدليل الطوابير التي شهدتها مختلف المحلات المخصصة لبيع هذه الأخيرة وخاصة بالمناطق الجبلية أين نفذ مخزون أغلب هذه المحلات ما اضطر أصحابها إلى طلب إمدادات من مناطق مجاورة خصوصا بأولاد عسكر ، برج الطهر ، أولاد رابح والقائمة طويلة في وقت طلب فيه عدد من «الأميار» سكان بلدياتهم بأخذ احتياطاتهم وتعبئة مخزونهم من هذه القارورات تحسبا لانسداد بعض الطرقات الرئيسية في حال تواصل هطول الثلوج .إلى ذلك أعلن مسؤولو مركز تعبئة  قارورات غاز البوتان الكائن بمنطقة أولاد صالح بالطاهير عن رفع الطاقة الإنتاجية لهذا الأخير إلى حدودها القصوى من خلال استحداث فوج عمل ثالث يضمن العمل على مدار 24 ساعة أي ليلا ونهارا وذلك من أجل تلبية الطلب المتزايد على قارورات غاز البوتان والذي بلغ ما يعادل 16 ألف قارورة يوميا وهو ما يعادل ضعف الإنتاج العادي للمركز   والمقدر ثماني آلاف قارورة ، كما أكد القائمون على المركز بأن  هذا الأخير قام بتسويق مالا يقل عن 60 ألف قارورة خلال الأسبوع الأول من شهر جانفي الجاري وهو رقم قياسي لم يسبق وأن تم تسجيله من قبل .

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك