وفيما سيتنفس طالبو السكن بقسنطينة الصعداء

ولاية قسنطينة ستشهد في القريب العاجل توزيع سكنات بمختلف الصيغ

 


صورة من الأرشيف

رئيس دائرة قسنطينة بشير كافي يكشف توزيع 820 وحدة سكنية في الأيام القليلة القادمة مؤكدا على أن هذه العملية تدخل في إطار برنامج فخامة رئيس الجمهورية للقضاء على البنايات الهشة وتشمل ما تبقى من الأكواخ وبيوت الصفيح والبنايات القديمة والبنايات الواقعة في مناطق الانزلاق و المدينة القديمة مشيرا إلى تسليم الحصة السكنية التي تقدر بــ 2050 وحدة مبرمجة بالمدينة الجديدة علي منجلي والتي سيتم توزيعها في آجال لاحقة عند انتهاء أشغال التهيئة وأشغال الربط بشبكات الغاز والكهرباء والماء الشروب.فيما تعد هذه العملية انطلاقة جديدة لعمليات إعادة الإسكان التي تستهدف القضاء على البنايات الهشة إذ يرتقب تسليم مجوع 15000 وحدة سكنية نهاية سنة 2017 حسب ما أقره مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري السيد عبد الغاني ذيب الذي  أوضح كذلك بأن المواقع السكنية ستكون جاهزة لاستقبال المواطنين في أحسن الظروف حيث ستتوفر هذه الأحياء الجديدة على كل متطلبات الحياة اليومية من تهيئة و من مرافق ترفيهية ومؤسسات  تربوية كالمدارس والمتوسطات .وللإشارة فقد أشرفت السلطات المحلية بولاية قسنطينة صباح يوم الثلاثاء على ترحيل أكثر من 100 عائلة تقطن بالسكنات القصديرية الواقعة على مقربة من المركب الرياضي الشهيد حملاوي وهي السكنات المعروفة بحي الاقواس الرومانية وذلك لإعادة إسكانهم بمنازل لائقة بالوحدة الجوارية 20  بالمدينة الجديدة علي منجلي، وقد تمت العملية في ظروف عادية وبحضور كل من السادة الأمين العام للولاية و رئيس دائرة قسنطينة ورئيس المجلس الشعبي البلدي لقسنطينةوقصد تنظيم عملية الترحيل قد سخرت جميع الوسائل المادية والبشرية لضمان السير الحسن لنقل السكان وأغراضهم نحو موقع الاستقبال بعلي منجلي حيث تم تسخير 15 شاحنة تابعة لبلدية قسنطينة و40 شاحنة تابعة لمؤسسات دعم تشغيل الشباب بالإضافة إلى تجنيد أعوان المصالح التقنية التابعين لمختلف المديريات التنفيذية والمؤسسات العمومية البلدية وأعوان ديوان الترقية والتسيير العقاري وشركات سياكو وسونلغاز وأعوان الحماية المدنية.

 

ع. العبودي 

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك