سكيكدة / اتحاد الكتاب وأدباء عرب يتضامنون مع صورية إينال

قضية اعتداء مدير قصر الثقافة على شاعرة على طاولة وزير الثقافة

 


حياة بودينار

علمت “ آخر ساعة” من مصادر أن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي استاء كثيرا عقب علمه بالتعنيف والاعتداء الجسدي الذي تعرضت له الشاعرة السكيكدية “ صورية إينال” باعتبارها صديقة في الإبداع إضافة إلى وقوع الحادثة بصرح قصر الثقافة والفنون، ومازالت قضية اعتداء مدير القصر على “ صورية إينال “ تطغى على سطح الحدث، بعدما رفضت المعنية كل محاولات الصلح التي قام بها المدير معها، لتقدم شكوى إلى وزير الثقافة الذي وعد – حسب مصادر – بإنصافها، وإعادة الأمور لنصابها سيما أن المدير المعين على رأس القصر لم يتم تعيينه على مستوى الوزير وإنما كان نتيجة “جلسات” سياسية تمت عهد الوالي الأسبق، وتستمر بيانات التنديد والتضامن مع الشاعرة والموظفة بقصر الثقافة بالتهاطل من مختلف الأسماء الأدبية والفكرية الوطنية والعربية وحتى التنظيمات الأدبية على غرار اتحاد الكتاب الجزائريين الذي عبر عن استياءه لما تعرضت له الشاعرة داخل قصر الثقافة المفترض أنه صرح ثقافي وأدبي ، وكان عمال قصر الثقافة و الفنون بمدينة سكيكدة قد نظموا حركة احتجاجية عشية رأس السنة للمطالبة برحيل المدير لتماديه في إهانتهم وعدم احترامهم وتسييره القصر وكأنه ثكنة عسكرية وليس قصر للثقافة والفنون ونشر الأدب والمحبة، ليتفاجأ الأخير بحمل الموظفين لافتات بينهم “ صورية إينال” التي حاول أن يأخذ منها اللافتة وعندما قاومت عنفها واعتدى عليها بالضرب قبل أن تستنجد بزملائها الرجال الذي حموها من هجوم المدير – حسب التقرير الموجود على طاولة الوزير عز الدين ميهوبي” وخلصوها من بين يديه، ما جعل الطبقة المثقفة تنفجر وتطالب بدورها برحيل المدير ومنح حق تسيير المراكز والمنشآت الثقافية لأصحاب الاختصاص.ومن المنتظر أن يتدخل الوزير ميهوبي في القضية سيما أنه غير راض عما حدث وشعر بإحراج شديد عقب علمه بالخبر، ليؤكد تدخله القريب لإعادة الأمور إلى نصابها.يشار إلى أن المعتدى عليها” صورية إينال” موظفة بقصر الثقافة وشاعرة معروفة بسكيكدة والقطر الجزائري، وقد رفضت كل محاولات الصلح مع المدير لاعتبارها أن ما حدث تجاوز كل حدود الصفح والسماح، وتنتظر الطبقة المثقفة وأدباء وشعراء الوطن ما سيفعله وزير الثقافة لإعادة الاعتبار للشاعرة لبقية الأدباء والشعراء.

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك