عنابة/فيما تبقى الأسباب غامضة

العثور على شاب متوفى داخل بالوعة بشاطئ رفاس زهوان

 

عثر سكان رفاس زهوان صباح أمس على جثة شاب في عقده الثاني معلقة بمخرج قناة صرف المياه حيث تربط هذه القناة بالوعات الحي بشاطئ البحر وحسب المعلومات المستقاة من الحاضرين ، فإن الشاب الذي وجد متوفى في البالوعة التي تصرف مياهها إلى البحر لم يتعرفوا عليه حيث أخطرت مصالح الحماية المدنية التي نقلت جثته إلى مصلحة حفظ الجثث بابن رشد بعد أن أكد طبيبها وفاة الشاب من جهتها المصالح الأمنية المختصة إقليميا كانت حاضرة بمكان الوفاة حيث فتحت تحقيق من أجل معرفة الأسباب المؤدية للوفاة و التي لا تزال غامضة إلى حد كتابة هذه الأسطر .                مازوز –ب-

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك