فيما برأت المحكمة ابنتيها

20 سنة سجنا نافذا ضد زوجة أزهقت روح زوجها بتيزي وزو

 


قضت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء تيزي وزو خلال دورتها العادية نهار أمس الأحد بحكم الذي يقضي بـ 20 سنة سجنا نافذا  ضد سيدة قامت بإزهاق روح زوجها  بعد 32 سنة من الزواج  بعدما وجهت له عدة  ضربات على مستوى مؤخرة الرأس بواسطة «قدومة» كما نطقت ذات المحكمة بحكم البراءة في حق ابنتيها  البالغتين من العمر 23 و20 سنة بعد متابعتهما بتهمة  عدم الإبلاغ عن الجريمة و خلال استجواب الزوجة الجانية اعترفت بأنها هي التي نفذت هذه الجريمة النكراء بواسطة «قدومة» بعدما اعتدى عليها الضحية  لأنه يعاني من اضطراب نفسي  و قد حاول في العديد من المرات  الاعتداء عليها كما وجه لها لكمة على مستوى الوجه . هذه الحادثة النكراء وقعت عندما توجه الضحية إلى الحقل من أجل جني الزيتون  و خلالها نفذت المتهمة  الجريمة النكراء و قامت بإخفاء آلة الجريمة داخل محفظتها اليدوية . و صرحت بأن زوجها يتناول أدوية خاصة بالأمراض العقلية كما أنه  سبب لها عدة مشاكل . أما الفتاتان فصرحت بأنهما لا تعلمان سبب قيام  والدتهما بهذه الجريمة . و خلال تنفيذها هذه الجريمة النكراء توجهت الزوجة إلى البيت  و قامت بتخريب كل الأثاث الذي كان داخل الخزانة و طلبت من الجيران أن يصرحوا بأن هناك مجموعة أشرار هي التي توغلت إلى البيت و قامت بإزهاق روح زوجها .

 

خليل سعاد