سكيكدة/ بعد وفاة شاب بالبحر بسبب صورة «سيلفي»

سقوط صياد بشاطئ فلفلة

 

بدأ سكان سكيكدة يتحدثون عن لعنة أصابت ولايتهم ، بعد التزايد الرهيب مؤخرا لمعدل الانتحارات و ضحايا حوادث المرور وتكرار مآسي السقوط بعرض البحر. فقد شهدت منطقة «عش أعقاب» بفلفلة مساء الثلاثاء عند الساعة الخامسة و النصف، سقوط شاب بالبحر ، حيث كان على الصخور، ويرجح حسب مصادر أن يكون صيادا، حيث انزلقت قدمه ليقع وسط البحر، ولحسن الحظ تم الاتصال فورا بعناصر الحماية المدنية الذين تمكنوا من إخراجه ونقله إلى مستشفى سكيكدة أين يخضع للعلاج، بعد إصابته بكسر على مستوى رجليه. وتأتي الحادثة بعد سقوط الضحية « عمار خنشول» بالشاطئ العسكري بعرض البحر خلال محاولته التقاط صورة «سيلفي» ، ليفقد بمياه البحر قبل انتشال جثته بعد خمسة أيام كاملة من البحث من طرف عناصر مختصة من الحماية المدنية. يشار إلى أن الشابان وقعا في البحر في نفس التوقيت تقريبا.

 

حياة بودينار

 

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك