فيما تبقى الأسباب قيد التحقيق

شاب من باتنة يلفظ أنفاسه الأخيرة بفندق بمدينة عنابة

 

لفظ ليلة أول أمس شاب في العقد الثالث من العمر ينحدر من ولاية باتنة أنفاسه الأخيرة بفندق خاص بمدينة عنابة. تفاصيل الواقعة حسب ما نقله المكلف بالإعلام والاتصال بمديرية الحماية المدنية بعنابة أن أعوانه تدخلوا أول أمس في حدود الساعة الحادية عشر ليلا وبضع دقائق لإسعاف شخص مغمى عليه بفندق خاص يوجد بمدينة عنابة وفور الوصول وعقب المعاينة الطبية للمغمى عليه من قبل طبيب الحماية المدنية تبين أنه متوفى يتعلق الأمر حسب ذات المصادر بالمدعو (ف.ط) البالغ من العمر 39 سنة والقاطن بمروانة بولاية باتنة حيث نقلت جثته إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى ابن رشد الجامعي بعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة من طرف مصالح الأمن المختصة إقليميا والتي فتحت تحقيقا في الواقعة لمعرفة ملابساتها والأسباب المؤدية لها والتي ما تزال غامضة إلى حد كتابة هذه الأسطر.

 

مازوز. ب

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك