تدشين الجزء الأول منها الأسبوع المقبل

الجزائر تنشأ أكبر مدينة سينمائية في حوض المتوسط

 


كشف عز الدين ميهوبي وزير الثقافة خلال لقاء جمعه بوسائل الإعلام عقب افتتاح مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي أن الجزائر انتهت من بناء الجزء الأول من مدينة سينمائية ستكون هي الأكبر في حوض المتوسط. حيث قال بأن الوزارة تمشي خطوة بخطوة في سبيل إعادة إحياء قطاع السينما، حيث دعا الخواص إلى الاستثمار في هذا المجال، خصوصا في ما يتعلق بإنتاج مختبرات لما بعد الإنتاج، أما بخصوص المدينة السينمائية فقال: «الصناعة السينمائية في الجزائر يجب أن تكون لها فضاءات، لذا وجدنا فضاء في منطقة «العشاور» بالعاصمة، تم فيه بناء حي كامل يمكن أن تصور فيه أفلام، مسلسلات وبرامج تلفزيونية، حيث تم إنجازه بطريقة فنية رائعة ومقاييس متميزة، سنكمل بناء الاستوديوهات بالتدريج، حتى نكمل أكبر مدينة سينمائية والتي ستكون الأكبر من نوعها في منطقة البحر المتوسط، حيث وجدنا استثمارات خاصة مستعدة للدخول كشراكة في المدينة التي سندشن الجزء الأول منها الأسبوع المقبل»، أما بخصوص إعادة النشاط لقناة السينما فقال: «سنفتح أكبر عدد من قاعات السينما خلال الفترة المقبلة، قمنا بالتوقيع مع عدد من المؤسسات في فرنسا، بلجيكا ولبنان لاقتناء عدد من الأفلام الجديدة حتى تعرض في الجزائر، وتم تحديد القاعات التي ستعرض فيها والتي تتوفر على بث رقمي، وهناك مشروع لاقتناء أجهزة البث الرقمي حتى تزود العديد من القاعات بها، من خلال السير بالتدريج يمكن إعادة السينما إلى موقعها في حياة الناس.

 

تصوير فيلم جزائري - تونسي و «ابن باديس» سينتهي خلال أيام

 

أما بخصوص الأعمال الفنية فكشف ميهوبي عن الانتهاء من تصوير فيلم جزائري – تونسي حول «القديس أوغستين» الذي يوجد ضريحه في مدينة عنابة، حيث سيعرض العمل في مهرجان قرطاج السينمائي بالإضافة إلى عرضه في قاعة «الأوبرا» بالعاصمة، كما كشف أيضا عن الانتهاء من تصوير فيلم العلامة عبد الحميد ابن باديس الأسبوع المقبل، فيما أكد على عرض فيلم «العربي بن مهيدي» في الذكرى 60 لإعدامه.