مقارنة بالطبعة الأولى

تراجع كبير في عدد الفنانين الأجانب

 


عرف عدد الفنانين الأجانب الذين حضروا افتتاح الطبعة الثانية من مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي تراجعا كبيرا مقارنة بالطبعة الأولى التي ميزها حضور فانين من عدة دول وعلى رأسهم سلاف فواخرجي الممثلة السورية، فبخلاف الممثلين الجزائريين لم يمر على السجادة الحمراء أي فنان أجنبي، رغم أنهم كانوا منتظرين من قبل الجمهور العنابي، خصوصا وأن محافظ المهرجان أكد في الندوة الصحفية التي عقدها قبل المهرجان بأن الفنانين الأجانب سيكونون المفاجأة وذلك بعد أن اعتذرت الممثلة المصرية ليلى علوي عن الحضور بسبب إجرائها لعملية جراحية على مستوى الكتف.


ولد خليفة: «تغيب الفنانين المصريين خارج عن إرادتنا»


 

وبخصوص هذه النقطة كشف سعيد ولد خليفة محافظ المهرجان بأن لطفي العبدلي الممثل التونسي لم يكن حضوره مبرمجا في يوم الافتتاح، في الوقت الذي أشار فيه إلى أن الممثلين المصريين لم يحضروا الحفل بسبب مشكل خارج عن إرادة محافظة المهرجان، حيث قال: «لا يوجد تراجع في عدد الفنانين الأجانب مقارنة بالسنة الماضية، حيث كان من المقرر أن يحضر حفل الافتتاح ثلة من الفنانين المصريين، لكن ذلك لم يحدث بسبب تأجيل شركة الطيران للرحلة من القاهرة إلى الجزائر، حضورهم منتظر يوم الجمعة أو السبت على أقصى تقدير»، أما بخصوص هذه النقطة فقال الوزير عز الدين ميهوبي: «إذا جاء النجوم يقولون بأننا أحضرناهم بالملايير، هناك مهنية في اختيار الضيوف، المنظمون اختاروا الضيوف بمعايير معينة، لا تحكموا عليهم من يوم الافتتاح، الضيوف سيأتون في الأيام القادمة».

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (1 منشور) :

saida : constantine
للفن في البلدان العربية يتمثل في الفسق والأمثلة كثيرة حطموا كل بنات المسلمات فن هو الخروج عن دين الإسلام هو فسق مخدرات وعراء الثقافة هي ابداع في الاختراعات والكتابة والشعر وليس مسلسلات وافلام منحطة نحن بلد إسلامي سني
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك