عنابة/عقب احتجاجهم بسبب انفجار قارورة غاز بإحدى السكنات الفوضوية

رئيس الدائرة ينهي أزمة سكان المحافر

 

سهام بن برينيس

 

شكل حادث انفجار قارورة الغاز بإحدى الأبنية الفوضوية بحي المحافر حالة من  الفوضى والاستنفار،استدعت تدخل المسؤولين بولاية عنابة بمقر الدائرة في إطار اجتماع لوضع حل جذري للفوضى التي هزت الحي يوم الاثنين المنصرم وحسب مصادر آخر ساعة،اجتمع والي الولاية ،رئيس الدائرة وبعض الجهات المسؤولة بعنابة مع ممثلي سكان حي المحافر بعد احتجاجاتهم وغلقهم الطريق لمدة ساعات ،حيث استمع لانشغالاتهم فيما تجمهر العشرات منهم خارج قاعة الاجتماع بمقر الدائرة وقد خلص إلى تكليف رئيس الدائرة ممثلي السكان ،بتشكيل لجنة من الحي تقوم بتحديد العائلات الأكثر تضررا وحاجة للانتقال على المدى القريب في إطار الانتقاء الولائي لأصحاب السكنات الهشة والمتضمن 111 سكنا مشيرا إلى انه يضع ثقة باللجنة التي سيتم تكوينها لتحديد هذه العائلات بكل مصداقية وشفافية دون تحيز وفي نفس السياق ،أضاف رئيس الدائرة أن باقي السكان سيدمجون في قوائم توزيع السكنات الاجتماعية المقبلة،ليعود بذلك سكان الحي مطمئنين بعد أخذ ورد استمر إلى غاية ساعات متأخرة من المساء ،في انتظار تحديد اللجنة بإعداد قائمة العائلات التي ستستفيد قريبا من سكنات تتوفر على كل شروط الحياة سواء بالحي نفسه أو بسكنات بوخضرة .

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك