عبد المالك جويني مدير النقل بعنابة لـ آخر ساعة

مديرية النقل ستتدخل بإجراءات صارمة لكسر الاحتكار بمحطة سيدي إبراهيم

 


صورة من الأرشيف

بوسعادة فتيحة 

كشف المدير الولائي للنقل بعنابة بأن مصالحه ستتدخل بإجراءات صارمة في قضية النزاع القائم حول قضية احتكار خطوط النقل على مستوى محطة سيدي إبراهيم والتي كانت محل نزاع وفجرت الوضع نهاية الأسبوع مما دفع بالناقلين إلى شل المحطة والتوقف عن العمل.وهو ما لن يتم تحقيقه إلا عن طريق فرض نظام المناوبة وكسر الاحتكار وإعطاء فرص متوازية ووضع إستراتيجية جديدة يحددها السائقون أنفسهم كونهم أدرى بالعمل اليومي فيما تعمل مصالحه فيما بعد على التأطير والمراقبة والتدخل العاجل في حالة عدم التوصل إلى نتائج ترضي جميع الأطراف .وحسب المدير الولائي للنقل عبد المالك جويني فإنه تم تنظيم لقاء جمع مصالحه بممثلين عن الناقلين وكذا ممثلين عن النقابتين نقابة الناقلين والنقابة المنضوية تحت لواء الإتحاد الولائي للتجار والحرفيين الجزائريين أين تم تحديد أهداف مسبقة لتكون محور دراسة وإتفاق يوم الأربعاء من خلال تنظيم جلسة تقنية إستعجالية يقدم خلالها الناقلون وجهات النظر وتقارير خاصة بنظام العمل لكل نقابة ليتم بعدها الاتفاق على حل نهائي سيكون من خلاله إعادة الإعتبار للعمل الجماعي داخل المحطة وفض الإحتكار على الخطوط المهمة وكذا رفع مستوى الخدمات المقدمة للزبائن والمواطنين وكذا توفير العرض مقابل الطلب مؤكدا في ذات السياق بأن الاحتكار غير شرعي وغير قانوني لأن القانون واضح وصريح وينص على إعطاء الفرص المتوازنة من أجل خلق منافسة نظيفة ونزيهة في جميع الأنشطة.هذا وقد عاد نهار أمس أصحاب سيارات الأجرة ما بين الولايات إلى العمل بصفة مؤقتة في إنتظار وضع حد نهائي لعملية إحتكار الخطوط وأربع ولايات كبرى العاصمة، سطيف ، قسنطينة وباتنة وهو الصراع الذي يعود إلى عقدين من الزمن حسب ما كشفه مدير النقل بولاية عنابة بعد ما سيطرت مجموعة من السائقين على تلك الخطوط بغير حق رافضة مبدأ المنافسة الشريفة والتداول على العمل اليومي قبل تدخل نقابة إتحاد التجار بعنابة في محاولة لإصلاح الوضع وتنظيم عملية النقل داخل المحطة.

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك