ستتم دراستها لاحقا من طرف اللجنة الولائية

أكثر من 1400 طعن في قائمة السكن الاجتماعي بسيدي عمار

 


انتهت مساء أمس الفترة التي حددتها مصالح دائرة الحجار للمواطنين الراغبين في تقديم طعون بسبب عدم استفادتهم من الحصة السكنية المعلن عنها الأسبوع الماضي

وليد سبتي

 

 

حيث علمت آخر ساعة من مصادر مؤكدة أن عملية الطعون التي بدأت يوم الإفراج عن القائمة الاسمية للمستفيدين من حصة 980 سكنا اجتماعيا على مستوى بلدية سيدي عمار قد شهدت إقبالا واسعا لهؤلاء المواطنين الذين زاد عددهم عن 1400 مواطن غير راض عن القائمة التي أعدّتها لجنة دراسة الملفات، حيث  اصطفوا في طوابير لا متناهية أمام مركز تقديم الطعون بـ»دار الشباب» من أجل تقديم الطعون ، وهذا وفقا للمرسوم التنفيذي رقم 142/08 الذي يسمح للمواطنين الذين لم يستفيدوا من رفع طعون أمام لجنة الطعن الولائية في أجل أقصاه 8 أيام إبتداء من تاريخ نشر القائمة الاسمية للمرشحين للاستفادة من السكن، وهو ما جعلهم يبحثون عن أية ثغرة بإمكانها إسقاط اسم أو مجموعة من الأسماء التي تنعدم فيها شروط الاستفادة من القائمة التي نشرتها دائرة الحجار آملين من خلال هذه العملية بالظفر بسكن يأويهم ويخلصهم من حالتهم المزرية التي يعانون منها خاصة وأن البلدية قد استقبلت خلال الفترة الأخيرة أزيد من 6200 ملف خاص بطلبات السكنات الاجتماعية. وللعلم، فإن مصالح دائرة الحجار قد فتحت حوالي 20 مكتبا لاستقبال السكان الذين يرغبون في طرح انشغالاتهم المختلفة ، وأن هذه العملية قد عرفت حضور رئيس بلدية سيدي عمار «أحمد بومعزة» رفقة السيدة «عمراني فريد» رئيسة دائرة الحجار والمسؤولة الأولى عن لجنة دراسة الملفات التي استمعت لجميع انشغالات وآراء السكان ، واعدة إياهم بإيجاد حلول لمشاكلهم التي يعانون منها، ومطمئنة بدورها بأن هناك مشاريع أخرى للسكنات الاجتماعية ستدخل حيز التنفيذ في القريب العاجل، وهو الأمر الذي لقي استحسانا كبيرا من طرف المواطنين.

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك