طالبوا بتدخل الوالي للإعلان عن تاريخ الإفراج عن قوائم السكن الاجتماعي

سكان أحياء عنابة في وقفة احتجاجية أمام الولاية

 


نظم صباح أمس سكان أغلب أحياء بلدية عنابة وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية عنابة مطالبين بالإفراج عن قوائم السكن الاجتماعي التي كان من المفروض أن يتم الإفراج عنها خلال الأسابيع الفارطة.

بوسعادة فتيحة

 

وقد حول المحتجون غضبهم إلى أمام مقر ولاية عنابة بعد أن تلقوا تصريحات من مسؤولي الدائرة تفيد بأن قرار الإفراج من صلاحيات المسؤول الأول عن الولاية في حين انتهت ذات المصالح من ضبط وإعداد أغلب القوائم الخاصة بأحياء بلدية عنابة والتي كانت قد أجلت عملية الإفراج عنها لعدة أشهر بسبب تأخر التحقيقات الميدانية التي أخذت وقتا أطول من الوقت المخصص لها بسبب العراقيل التي واجهت الأعوان المكلفين ضمن اللجان الخاصة بالتحقيق مع أصحاب الملفات.وكانت بلدية عنابة قد شهدت خلال الأشهر الفارطة عدة حركات احتجاجية تتجدد مع كل تساقط للأمطار أبطالها سكان البناءات الفوضوية بالدرجة الأولى وكذا سكان الأحياء القديمة الذين يعيشون مأساة حقيقية مع كل تساقط للأمطار التي تدفع بهم إلى الخروج إلى الشارع مطالبين بالإفراج عن حصة السكنات الاجتماعية التي قدرتها السلطات المحلية بعنابة بأزيد من ستة آلاف وحدة سكنية يتم تقسيمها عبر مختلف أحياء البلدية حسب الكثافة السكانية وكذا عدد المتضررين علما أن المحتجين طالبوا بتدخل الوالي للإعلان عن تاريخ محدد للإفراج عن قوائم السكن الاجتماعي قبل نهاية الشهر الجاري.

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك