coronadirectalgerie

الجمعة 30 أكتوبر 2020 -- 20:55

والي عنابة يدعو لاسترجاع محلات الشباب غير المستغلة خلال زيارته لـ مشروع 100 محل بوخضرة 3

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

دعا والي ولاية عنابة “بريمي جمال الدين” اليوم السبت الى استرجاع محلات الرئيس الغير مستغلة على مستوى جميع تراب الولاية واعادة تسليمها وفقا للقانون لمستحقيها لاستغلالها في مشاريع الشباب أصحاب المشاريع الممولة من طرف مختلف الوكالات التشغيلية التي أقرتها الدولة لفائدة الشباب البطال. وحسب مصادرنا فإن الوالي “بريمي” وخلال زيارة وتفقد مشروع 100 محل تجاري بحي بوخضرة 3 المنجزة لفائدة بلدية عنابة دعا الى اعادة استرجاع المحلات الشاغرة وتوزيعها من جديد على مستحقيها . ويذكر أن الحكومة كانت قد طالبت بإحصاء المحلات التجارية الشاغرة التي استفاد أصحابها منها في السنوات الفارطة في إطار برنامج 100 محل لكل بلدية وإعداد تقارير بذلك ترسل للوزارة الوصية واعادة توزيع تلك المحلات على شباب آخرين ممن تتوفر فيهم الشروط القانونية بالمرور عبر اللجان الولائية المختلطة وفقا للقانون المعمول بها والمبين في المرسوم التنفيذي رقم 06-366 المؤرخ في 19 أكتوبر 2006 الذي يحدد شروط و كيفيات وضع المحلات ذات الاستعمال المهني و الحرفي تحت تصرف البطالين ذوي مشاريع (الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية رقم 66 لسنة 2006 وقانون المالية التكميلي لسنة 2005 و قانون المالية لسنة 2006 اللذان ينصان على تسيير هذه المحلات و كذا حاصل الإيجار لفائدة المحلات ودلك من اجل انقاذ المشروع من الفشل بعد عجز الكثير من البلديات في انجاز مئات المحلات لأسباب متعددة كانعدام العقار وعدم قدرة بلديات أخرى على توزيع المحلات المنجزة منذ سنة 2010 على غرار بلدية عنابة التي كانت استفادت من 200 محل منها 100 منجزة ببوخضرة (03) ولم توزع الى اليوم ويقدر عدد المحلات التي لم يتم إنجازها عبر التراب الوطني ب7997 محل بسبب مشاكل تتعلق بالعقار والتي تم إلغاؤها و القروض المسجلة بالنسبة لهذه المحلات عادت إلى ميزانية وزارة الداخلية والجماعات المحلية والجدير بالاشارة ان العديد من لمحلات التجارية ضمن مشروع الرئيس 100 محل لكل بلدية بالعديد من بلديات عنابة التي طالتها عمليات النهب والتخريب بسبب عزوف غالبية المستفيدين عن ممارسة نشاطهم  بالرغم من استفادتهم منها منذ سنة 2009 .من جهتهم وجه عدد من المستفيدين من هذه المحلات والتي تعاني من الإهمال أصابع الاتهام في تدهور وضعية محلاتهم إلى البلديات والمصالح المعنية بانجاز المشروع التي تأخرت في إتمام عمليات التهيئة بمحيط محلاتهم الأمر الذي لم يسمح لهم بفتح المحلات قبل أن تتحول إلى وكر للمنحرفين فيما تعرض العديد منها إلى التخريب.

عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله