coronadirectalgerie

الخميس 01 أكتوبر 2020 -- 6:38

  منافسات كروية تبرمج داخل الملاعب الجوارية ليلا تستقطب أعدادا كبيرة من المتفرّجين داخل أحياء عدّة بلديّات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

انطلقت مساء أمس منافسات رياضية ما بين الأحياء والبلديّات تمّ برمجتها من طرف بعض الرياضيين الهوّاة الذين ساهموا في خلق تجمّعات في عزّ أزمة كورونا وبعد المرسوم التنفيذي الذي تمّ توقيعه مطلع الأسبوع الجاري والمتضمّن تعديل مواقيت الحجر الجزئي في الفترة الـممتدة من 09 إلى 29 أوت الجاري من الساعة الحادية عشر ليلا إلى غاية الساعة السادسة من صباح اليوم الـموالي بالنسبة لـ 29 ولاية من بينها ولاية عنابة، انتهز بعض الهوّاة الفرصة لبرمجة لقاءات كروية تلعب في المساء وتدوم إلى غاية ساعات متأخّرة من الليل من أجل كسر روتينهم اليومي دون إعارتهم ادنى إهتمام لتوصيات الحكومة المفيدة بمنع كافة أنواع التجمّعات التي من شأنها المساهمة في انتشار فيروس كورونا المستجدّ، والغريب في الأمر أنّ هاته المنافسات لاقت تجاوبا واسع النّطاق من خلال استقطابها لعشرات الأشخاص الذين يتوافدون على بعض الملاعب الجوارية الكائنة بأحياء بلديّات عنابة التي برمجت في ملاعبها الجوارية مباريات كروية وذلك بغرض مشاهدة هاته الدورات وخروجهم من نطاق عزلتهم التي لازمتهم منذ بدء تفشّي الجائحة دون إدراكهم للمخاطر التي بإمكانها أن تنتج جرّاء مثل هذه الممارسات، وفي سياق متّصل وعلى الرغم من سلسلة الحملات التحسيسية المندرجة في إطار توعية المواطنين وحثّهم على ضرورة الإلتزام بقواعد الحجر الصحّي بالإضافة إلى تقديمهم نصائح وتوصيات متعلّقة بضرورة التقيّد بالإجراءات المقرّة من طرف الدولة في إطار محاربة فيروس كورونا وكبح انتشاره، إلا أنّ العديد من الأشخاص صاروا يغمضون أعينهم لهاته التوصيات نتيجة التجمّعات التي يخلقونها بسبب المباريات الكروية التي تمّ برمجتها خلال الآونة الأخيرة دون والتي غابت عنها سبل السلامة واجراءات التباعد الإجتماعي، أين صبّ بعض الرياضيون كامل اهتماماتهم على الملاعب الجوارية المتواجدة على مستوى عدّة أحياء بلديّات عنابة لدرجة أن باتت الحركة في بعض تلك الفضاءات الرياضية لا تتوقف بتاتا عن الحركة خاصّة في المساء إلى غاية قدوم فترة الحجر الجزئي المتزامن والساعة الحادية عشر ليلا حسب ما أقرّته الدولة، هذا ومن جهة ثانية فقد سبق وأن أصدرت الجهات الوصيّة قرارا يقضي بغلق كافة الملاعب الجوارية المنتشرة عبر تراب الولاية تنفيذا منها لتعليمات الحكومة، إلا أنّ هذه الخطوة لم تمنع الرياضيين من دخولها، أين أضحوا يقومون بتسلّق الجدار أو الشبّاك الحديدي لدخول أرضية الملعب من أجل ممارسة رياضتهم، وهو ما يجعل توصيات الحكومة تذهب مهبّ الرياح بعد أن قوبلت بلامبالاة هؤلاء الذين لم يطبّقوا التوصيات وراحوا يبرمجون لقاءات كروية فيما بينهم، بينما برمج آخرون منافسات ومباريات ما بين الأحياء بحضور عدد غفير للجماهير التي رصدتها “آخر ساعة” مجتمعة حول تلك الملاعب بصدد مشاهدة تلك المباريات دون إدراكهم لأدنى المخاطر الممكن أن تنتج إثرها، وهي التصرّفات “الطائشة” المستفحلة مؤخرا داخل الفضاءات الرياضية ومختلف المركبّات من ملاعب جوارية وملاعب بلدية متواجدة على مستوى أحياء بلديات عنابة نذكر منها الحجار، البوني، سيدي عمار وعيرها من البلديّات، وهو ما يستدعي تسليط مصالح البلديّات الضوء على هاته النقاط عن طريق تكثيف حملاتها التوعية وفرض الجهات المختصّة سيطرتها على الأوضاع عن طريق منع هاته التجمّعات التي من شأنها أن تخلّف عواقب لا يحمد عقباها.

وليد سبتي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله