coronadirectalgerie

السبت 19 سبتمبر 2020 -- 11:04

العنابيون يستبقون الأحداث ويغزون الشواطئ بعد قرار فتحها أمام المصطافين ابتداء من هذا السبت.. جولة لـ "آخر ساعة" تكشف

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
فضل عدد من سكان ولاية عنابة عدم انتظار دخول قرار فتح الشواطئ أمام المصطافين حيز التنفيذ هذا السبت، حيث قاموا بغزو مختلف الشواطئ المنتشرة في تراب بلدية عنابة. قامت “آخر ساعة” منذ مطلع الأسبوع الجاري بجولات مست الشواطئ المنتشر دة عبر تراب بلدية عنابة وذلك للوقوف على مدى التزام سكان الولاية بقرار الانتظار إلى غاية 15 أوت الجاري من أجل فتح هذه الشواطئ أمام المصطافين مع ضرورة احترام تدابير الوقاية من فيروس كورونا ومكافحته وذلك عملا بالقرار الذي اتخذته الحكومة، فعلى مستوى شاطئ عين عشير العائلي وقفنا على الاكتظاظ الكبير في موقف السيارات وحتى خارجه وذلك بالنظر للاقبال الكبير على هذا الشاطئ، في الوقت الذي اختار فيه عدد مم الشباب التوجه إلى شواطئ بلفيدير، رفاس زهوان و”لاكوروب”، واللافت في الأمر أيضا أنه وبمجرد عودة المصطافين إلى الشواطئ عاد الازدحام المروري إلى طريق الشريط الساحلي لعاصمة الولاية وهو ما يحتم على الجهات الوصية اتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان احترام المصطافين لتدابير الوقاية سواء على مستوى الشواطئ أو على مستوى النقل العمومية، فيوم السبت من المحتمل أن يكون الاقبال على الشواطئ قياسي، خصوصا وأنه تزامن مع عطلة نهاية الأسبوع، أما على مستوى شواطئ “الفيدرو”، ” بلاج دي جويف”، “سانكلو” و”شابوي” فإن أرجل المصطافين لم تنقطع عنها منذ دخول الصيف وذلك محاولة البلدية غلق مداخلها، حيث ازداد في الأيام الأخيرة أعداد المصطافين في هذه الشواطئ، هذا وإذا كانت الشواطئ الصخرية أيضا قد شهدت إقبالا من قبل الشباب ببلدية عنابة، فإن الإقبال على شاطئ سيدي سالم ببلدية عرف تزايدا أيضا في الأيام الأخيرة، ويؤكد هذا الواقع أن الحمل سيكون كبير على الجهات المعنية بالسهر على ضمان احترام المصطافين لتدابير الوقاية من فيروس كورونا، خصوصا وأن عدد المصطافين من المتوقع ارتفاعه نهاية الأسبوع الجاري وسيكون منتشرا من شاطئ سيدي سالم مرورا بشواطئ عاصمة الولاية والشاطئ الكبير “واد بقرات” ووصولا إلى شواطئ بلدية شطايبي.
وليد هري
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله