coronadirectalgerie

الإثنين 28 سبتمبر 2020 -- 12:32

تسوية وضعية الأطباء العامين المتعاقدين بالمركز الاستشفائي الجامعي عنابة: بعد قرابة شهر من انتهاء عقودهم وقيامهم بعدة احتجاجات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشف مصدر مسؤول لـ “آخر ساعة” أن قضية الأطباء العامين المتعاقدين مع المركز الاستشفائي الجامعي لولاية عنابة قد تسويتها وذلك من خلال توفير لهم مناصب مالية وهو المطلب الأساسي الذي نادوا به منذ أن شارفت عقودهم على الانتهاء. أوضح المصدر أن الأطباء العامين المتعاقدين تم الاستنجاد بهم أن طالت مدة إضراب الأطباء المقيمين سنة 2018 وهو الإضراب الذي تسبب في حدوث عجز على مستوى المصالح الطبية، حيث اضطرت وزارة الصحة بعد موافقة الوزارة الأولى للتعامل مع هذا الوضع من خلال الترخيص للتوظيف الفوري لأطباء عامين بصفة تعاقدية في إطار عقود مدتها سنتين، حيث كانت حصة المركز الاستشفائي الجامعي بعنابة 30 طبيبا عاما متعاقدا من أصل 600 طبيب عام على المستوى الوطني وافقت المديرية العامة للميزانية على التعاقد معهم، حيث بقي الوضع على حاله إلى حين صدور تعليمة الأمين العام لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بتاريخ 11 جوان 2019 التي بعث بها إلى المدراء العامون للمراكز الاستشفائية الجامعية، مدراء عدد من المؤسسات الاستشفائية المتخصصة بكل من العاصمة، تلمسان، قسنطينة ووهران ومدراء مؤسسات عمومية إستشفائية بالعاصمة ووهران من أجل التوظيف المباشر لـ 600 طبيب في رتبة طبيب عام للصحة العمومية وذلك بناء على إرسال الوزير الأول رقم 242 المؤرخ في 08 أفريل 2019 المتعلق بالأطباء العامين المتعاقدين الذي تم من خلاله الموافقة على منح ترخيص استثنائي للتوظيف المباشر لهؤلاء الأطباء، شريطة أن يعينوا  بصفة دائمة في نشاط الاستعجالات، بهذا الخصوص، غير أن هذا الأمر لم ينفذ على أرض الواقع رغم قيام إدارة المركز الاستشفائي الجامعي بعنابة للإجراءات اللازمة الخاصة بذلك من خلال إعداد مشروع مقرر التوظيف المباشر الذي تم تقديمه للمراقب المالي للوظيفة العمومية حتى يقوم بدوره في الرقابة البعدية، غير أن هذا الأخير رد عليهم في شهر أوت من سنة 2019 بمذكرة رفض مؤقت لعدم توفر مناصب مالية شاغرة، في الوقت الذي لم تحرك وزارة الصحة لتسوية الوضعية المهنية للأطباء العامين المتعاقدين، قبل أن تتضمن مدونة المناصب المالية لسنة 2020 التي أرسلت إلى إدارة المركز الاستشفائي الجامعي قبل أسابيع 30 منصب مالي لطبيب عام متعاقد للصحة العمومية، لتفتح وزارة الصحة بذلك الباب من أجل إنهاء قضية هؤلاء الأطباء وتخليصهم من شبح الإحالة على البطالة، خصوصا وأن إدارة المركز الاستشفائي أكدت مؤخرا لـ “آخر ساعة” بأن هذه المناصب المالية ستكون من نصيبهم ولن تحول إلى أي جهة أخرى، ووفقا لما ورد في المدونة باشرت إدارة المركز الإجراءات اللازمة من أجل توظيف هؤلاء الأطباء العامين، هذا وما تجدر الإشارة إليه أن عقود الأطباء العامين انتهت مع انتهاء شهر جوان المنصرم وقبل هذا التاريخ قاموا بالعديد من الوقفات الاحتجاجية أمام مقر ولاية عنابة وأمام إدارة المركز الاستشفائي الجامعي بعنابة كما شنوا إضرابات عن العمل من أجل إيجاد حل لوضعيتهم وعدم إحالتهم على البطالة رغم التضحيات التي قاموا بها خلال أزمة وباء كورونا أين تعاملوا مع العديد من الحالات المصابة بهذا الوباء.

وليد هري

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله