coronadirectalgerie

الإثنين 28 سبتمبر 2020 -- 13:43

براهيمي يواصل التوهج ويقود الريان الى فوز ثمين سجل هدفه 13 في الدوري القطري

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

واصل اللاعب الدولي الجزائري ياسين براهيمي، أول أمس الخميس، تألّقه. وأهدى فريقه الريان فوزا ثمينا بِهدف لِصفر على الضيف نادي السيلية، ولُعبت هذه المباراة بِرسم الجولة الـ 20، من عمر البطولة القطرية لِكرة القدم، وسجّل ياسين براهيمي الهدف الوحيد في هذه المباراة عند الدقيقة الـ 8، كما تُظهره صور شريط الفيديو المُدرج أدناه، وكان براهيمي قد سجّل هدفا آخر في الجولة الماضية أمام المضيف نادي قطر، لِترتفع بِالتالي غلّة متوسط الميدان الجزائري إلى 13 هدفا بِزيّ فريق “الرّهيب”، في البطولة القطرية نسخة 2019-2020، والتحق براهيمي بِمواطنه المهاجم بغداد بونجاح، الذي يحوز نفس رصيد الأهداف بِألوان فريق السد. علما أن لائحة الهدّافين يتصدّرها لاعب الخط الأمامي أكرم عفيف زميل بونجاح، بِمجموع 14 هدفا، وبات فريق الريان بعد هذا الإنتصار، يشغل المركز الثاني بِرصيد 45 نقطة، مُتخلّفا عن الرّائد نادي الدحيل بِفارق نقطة واحدة، لكن الفريق الأخير تنقصه مباراة متأخّرة. ويتموقع نادي السيلية في الرتبة السادسة بِمجموع 25 نقطة، وكانت إدارة الريان القطري، قد أكدت مؤخرا بأن التخلي عن هدافها خلال الفترة الحالية أمر مُستحيل مهما كانت العروض التي ستصله،  وأبدع اللاعب البالغ من العمر 30 سنة، على مدار عامين مع غرناطة، قبل أن ينتقل إلى بورتو البرتغالي في صيف 2014، وحتى جويلية 2019، ولأول مرة في مشواره قرر براهيمي صيف 2019، خوض تجربة في المنطقة الخليجية، عندما انضم إلى الريان القطري، الذي لعب معه حتى الآن 15 مباراة سجل خلالها 10 أهداف وصنع 5 أخرى، أما على مدار مسيرته الكروية فلعب براهيمي مع كافة الأندية التي مثلها، 382 مباراة، سجل خلالها 84 هدفًا وصنع 60، وعرف عن براهيمي أنه “قاهر” الأسطورتين الحيتين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث تفوق عليهما في عامي 2012 و2013، بعدد المراوغات الناجحة في الدوري الإسباني، ولم يتوقف كابوس براهيمي لميسي ورونالدو عند الدوري الإسباني، بل تفوق النجم الجزائري عليهما مرة أخرى في عدد المراوغات الناجحة، في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا موسم 2017-2018.

ج.نجيب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله