coronadirectalgerie

الإثنين 10 أوت 2020 -- 16:29

  مواطنون يعجزون عن اقتناء أدويتهم ليلا يطالبون بإعادة النظر في برنامج المناوبة للصيدليات في ظلّ "كورونا" وانعدام وسائل النقل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 

يطالب مواطنو بلديّات عنابة السلطات المعنيّة بضرورة إعادة النظر في برنامج المناوبة للصيدليات في ظلّ انعدام وسائل النقل ليلا بالتزامن مع فترة الحجر الصحّي جرّاء فيروس كورونا. هذا وعجز عدد كبير من الأشخاص عن اقتناء أدويتهم خاصّة خلال الفترة المسائية وبعد بلوغ الفترة المحدّدة للحجر الجزئي المتمثّلة في الثامنة مساءا إلى غاية الساعة الخامسة صباحا، ليصطدموا بمشكل انعدام وسائل النقل ليلا الذي يتسبّب في عدم تمكّنهم من بلوغ تلك الصيدليّات المناوبة، أين يجد المريض الذي لا يملك وسيلة نقل تقلّه، عائقا كبيرا يكلّفه قطع العديد من الكيلومترات في عدّة أحيان للوصول إليها، وهو الأمر الذي وصفه هؤلاء ممّن تحدّثوا بـ “آخر ساعة” بسوء التنظيم المعتمد بخصوص هذه الصيدليات وسياسة اللامبالاة المنتهجة من قبل الجهات الوصيّة، وفي سياق متّصل فقد قذفت الحاجّة الماسّة إلى بعض الأدوية خلال الفترات المسائية بعدد كبير من المواطنين إلى الشوارع في ساعات متأخّرة من اللّيل على أمل العثور على صيدلية مناوبة، يأتي ذلك في ظلّ النقص الفادح للفضاءات المحتضنة عناوين كل صيدلية عبر كل بلدية بالولاية وفي أحيان أخرى عدم التزام البعض من الصيدليات بنظام المناوبة حسب ما كشف عنه محدثونا، ليصير المرضى يدخلون كلّما حلّ الظلام في رحلة بحث طويلة عن الدواء سيما منهم الذين ينقلون إلى المستشفيات خلال الفترة المسائية ويكونون بحاجة ماسّة إلى الأدوية بغرض استقرار حالتهم، أين صاروا اليوم يواجهون صعوبات بالغة في إيجاد الصيدليات المناوبة بعد مرور الساعة الثامنة ليلا نتيجة إنعدام وسائل النقل وسوء تسيير الجهات المعنية للوضع، مما جعلهم يطالبون السلطات المعنية بإعادة النظر في نظام المناوبة  وتدعيم الصيدليات مع حلول فترة المساء من أجل تخليصهم من معاناة البحث عن وسيلة نقل تقلّهم إلى وجهتهم، كما طالب هؤلاء بنظام جديد من أجل تدعيم الصيدليات المناوبة على مستوى البلديات باعتبار أن البرنامج الحالي بات لا يف بالغرض تماما مما يستوجب إعادة النظر فيه بما يتماشى ومتطلبات المواطنين، تجدر الإشارة أنّ “آخر ساعة” رصدت معاناة البعض من المرضى الذين وجدناهم بصدد التنقّل من مكان إلى آخر مشيا على الأقدام بحثا عن صيدلية مفتوحة ليلا، حيث كشف أحدهم أنه حتى وإن وجد إشهار الجهة المكلّفة بمتابعة الصيادلة المناوبين لعناوين الصيدليات، إلا أنّه يعجز عن التنقّل ليلا بسبب غياب سيارات الأجرة وحتّى “الفرود” جرّاء حظر سيروسائل النقل ابتداءا من الساعة الثامنة مساءا تزامنا وفترة الحجر الصحّي المقرّ من طرف الدولة مما يندرج ضمن خانة الإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية لمحاربة فيروس “كورونا” ومنع تفشّيه، وهو الأمر الذي أرغم العديد من المواطنين من التنقّل ليلا مشيا على الأقدام وأجبرهم على قطع مسافات طويلة في رحلة بحثهم الهيّنة عن صيدليّة مناوبة بغرض اقتناء أدويتهم.

وليد سبتي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله