coronadirectalgerie

الإثنين 10 أوت 2020 -- 16:11

“المعريفة” زادت من أزمة السيولة في مكاتب البريد موظفون في المؤسسة يكشفون لـ "آخر ساعة"

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عاش زبائن مؤسسة “بريد الجزائر” معاناة كبيرة في الأيام الماضية وذلك بسبب عدم توفر السيولة المالية على مستوى مكاتب البريد وهو ما حرمهم من سحب أموالهم، خصوصا وأن هذه الأزمة جاءت بالموازاة مع صب معاشات المتقاعدين الذين عانوا الأمرين من أجل سحب أموالهم، فهناك منهم من يتنقل إلى مكتب البريد في ساعة مبكرة ويبقى ينتظر لساعات طويلة دون أن يتمكن من سحب المال وهو الوضع الذي خلق حالة تذمر كبيرة، خصوصا وأن الجهات الوصية لم تقدم الحلول اللازمة لهذه الأزمة واكتفت بإعطاء التبريرات لأسبابها ومن بين الأسباب التي لم تذكرها وأكدها موظفون في عدد من المكاتب البريدية المنتشرة عبر تراب ولاية عنابة وخصوصا في القباضات الرئيسية هو قيام بعض الموظفين في هذه الأخيرة بإحضار معهم عشرات الصكوك البريدية لأشخاص من معارفهم وذلك لسحب لهم الأموال وبالتالي تجنيب عناء البقاء في الطوابير لساعات طويلة من جهة وتمكينهم من الحصول على الأموال التي طلبوها والتي صعب على الزبون الذي لا يملك “معريفة” سحبها، ووفقا للمصادر ذاتها فإن بعض الصكوك البريدية لأصحاب “المعريفة” تضمنت مبالغ كبيرة تكفي لتلبية الطلبات المالية للعديد من الزبائن، خصوصا وأن الوضع يتعلق بأزمة سيولة كبيرة كانت تستدعي حسن التسيير والابتعاد عن مثل هذه الممارسات التي كانت من شأنها أن تسبب في حالة من الاحتقان وسط الزبائن الذين كانوا يقفون في الطوابير، هذا وحاولت “آخر ساعة” التواصل عبر الهاتف مع مديرة وحدة “بريد الجزائر” بعنابة إلا أن ذلك لم ينجح، في الوقت الذي أكد فيه عدد من الموظفين لـ “آخر ساعة” بأن أغلب الزبائن تمكنوا من سحب أموالهم أواخر الأسبوع المنصرم وذلك بعد أن تم توفير السيولة المالية اللازمة وإنهاء الأزمة.

و. هـ

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله