coronadirectalgerie

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 -- 10:07

العمال والأطباء و شبه الطبيين  يشنون وقفة احتجاجية بمستشفى وادي الزناتي بقالمة بعد أن وقفوا دقيقة صمت ترحما علي روح زميلتهم التي فارقت الحياة بسبب فيروس كرونا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

بعد أن وقفوا دقيقة صمت ترحما علي روح زميلتهم التي فارقت الحياة بحضور السلطات المحلية والامنية لبلدية وادي الزناتي ،بسبب فيروس كرونا،نظم صباح اليوم  العمال والطاقم  الطبي و الشبه الطبي و أعوان الأمن بمستشفى الأمير عبد القادر بوادي الزناتي بقالمة ، حركة احتجاجية ، مطالبين من الجهات المعنية و على راسها مدير الصحة للولاية بالتدخل و النظر لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة  و على راسها تدعيم المؤسسة بالأعوان الامن  في ظل الاعتداءات الغير مبررة التي اصبح يتعرض لها الطاقم الطبي و الشبه الطبي بمختلف ربوع الوطن ، تدعيمهم بوسائل الوقاية الضرورية لحمايتهم  و حماية عائلاتهم لا سيما بالأقنعة الطبية الخاصة من نوع ssp2  و التي تسألوا عن عدم تمكينهم منها رغم توفرها بالمؤسسة،  إلى جانب مطالبتهم بتمكينهم من الحجر الصحي في ظل الإصابات المسجلة بالمستشفى ، و ظهور أعراض الفيروس على البعض من زملائهم ، و هو ما جعلهم يصرون على تمكينهم من الحجر الصحي المنزلي الى غاية ظهور نتائج تحاليلهم ،من جهتها اكدت مديرة المستشفى انها قد التقت بممثلين عن المحتجين ، و وعدتهم بايصال مطالبهم إلى  الجهات المعنية التي تبقى الوحيدة المخولة قانون  لتقرر ما تراه مناسبا في مثل هذه الحالات ، مضيفة ان المحتجين يطالبون بتوفير عدد اكبر من اعوان الأمن حيث يبقى هذا المطلب من اختصاص المديرية الولائية التي سوف تنظر فيه ، و بخصوص تمكينهم من الكمامات الطبية من نوع ssp2   فقد اكدت المديرة أن  هذا النوع  من الكمامات الطبية متوفر لكنه مخصصة لفئة معينة فقط على غرار الأطباء المختصين في الإنعاش و و الأطباء الممارسين للصحة العمومية و كذا العاملين بسيارات الاسعاف الذين يتكفلون بنقل المصابين بفيروس كورونا ، مضيفة انها ،و فيما يخص مطالبة المحتجين بضرورة تمكنيهم من الحجر الصحي المنزلي بعد ان راودتهم الشكوك في انتقال العدوى لهم ، انه من غير المعقول ان كل واحد بمجرد ان تراوده شكوك انتقال العدوى اليه يخرج في عطلة لمدة 14 يوم ،  مضيفة انه لو كانت الامور تسير على هذه الطريقة ، لا اصبح المستشفى اليوم مغلق  في وجوه المرضى مؤكدة انه توجد هناك تعليمات وزارية تنص على ضرورة مواصلة العمل الى غاية ظهور النتائج  المخبرية ،في حالة ما تكون النتائج ايجابية فمن حق الموظف ان يستفيد من تدابير الحجر الصحي المنزلية ، و اذا كانت النتائج سلبية فمواصلة العمل تكون تلقائية ،و الجدير بالذكر انه و منذ انتشار هذا الفيروس بولاية قالمة  سجل مستشفى الامير عبد القادر حالة وفاة تعود لممرضة تعمل بمصلحة تصفية الكلى و 04 حالات ايجابية من بينها 02 عون تخدير و طبيب جراح و طبيب بمصلحة الاورام السراطنية..

ل.عزالدين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله