coronadirectalgerie

السبت 26 سبتمبر 2020 -- 3:41

رابطة حقوق الإنسان تطالب الوالي بالجدية في تطبيق الإجراءات الوقائية قالت إن الوضع أصبح ينذر بخطر كبير

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

راسل مكتب الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بولاية عنابة بحر هذا الأسبوع الوالي بخصوص الوضعية الوبائية التي فرضتها جائحة كورونا وطالبه بضرورة الجدية في تطبيق الإجراءات الوقائية للوقاية من هذا الفيروس.

حيث جاء في المراسلة التي تحوز “آخر ساعة” على نسخة منها والتي تضمنت أيضا طلبا للقاء الوالي جمال الدين بريمي بأنه “نظرا للوضعية التي آلت إليها مدينة جراء التزايد الرهيب للعدوى فيروس كوفيد 10 كورنا وهذا راجع للاستهتار واللامبالاة من طرف المواطنين وعدم إحساسهم بروح المسؤولية ونوع الخطر المحدق بهم الذي تنتج عنها عدة كوارث لا يحمد عقباها مستقبلا كما نظيف إلى عدم تحمل المسؤولين القائمين على هذه الولاية بتطبيق القرارات والإجراءات الوقائية بصرامة للحد من انتشار هذا الوباء” تقول مراسلة المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان الذي أكد على ضرورة إرفاق الإجراءات والتدابير الوقائية  للحد من انتشار الفيروس بزيادة عدد دوريات المراقبين المكلفين بضمان احترام هذه التدابير من قبل المواطنين، كما طالب المكتب السلطات المحلية التعامل بـ “أكثر جدية” مع الوضع الوبائي القادم باعتبار أن الوضع “أصبح ينذر بخطر كبيرة” بالنظر إلى التزايد “الرهيب” في عدد المصابين بفيروس كورونا، في سياق ذي صلة، أوضحت مكتب الرابطة أنه راسل الوالي عدة مرات للتحذير من الوضعية الوبائية وضرورة تشكيل “خلية أزمة ميدانية” دون يتم الرد عليهم بخصوص هذا الأمر، حيث كانت آخر مراسلة أواخر شهر جوان الماضي والتي تم الإشارة فيها إلى حالة “التسيب والإهمال واللامبالاة التي يعيشها المواطن نتيجة لضعف التوعية في كيفية التصدي لهذه الجائحة،..، كانت من بين الأسباب التي أدت إلى الارتفاع الرهيب لعدد الحالات المؤكدة والمشتبه فيها مؤخرا” ومن بين الاقتراحات التي قدمها المكتب وقتها: التنسيق بين جميع الجهات في الحملات التحسيسية من خلال توحيد جهود طاقات المجتمع الرسمية والشعبية على اختلاف توجهاتها الفكرية قصد بناء جدار متين يقف سدا منيعا للحد من انتشار الوباء.

وليد هري

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله